اعتبر رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، ما تقوم به القوات المسلحة والشرطة في سيناء عمليات بطولية وملحمة هدفها القضاء على التنطيمات المسلحة.

وأكد في بيان له على الوقوف صفا واحدا خلف القوات المسلحة والشرطة المصرية ودعمهم بشكل كامل في العملية الشامكلة في شبه جزيرة سيناء.

وشدد الخشت على ضرورة التكاتف مع الدولة المصرية وتأييد القيادة السياسية في حربها ضد الإرهاب.

وأشار رئيس الجامعة «نصر مصر علي الارهاب بات قريبا».

وأعلنت القوات المسلحة، الجمعة، بدء عملية شاملة للقضاء على الجماعات المسلحة في سيناء بالتعاون مع وزارة الداخلية وجميع مؤسسات الدولة.

وقال المتحدث العسكري في مقطع فيديو على صفحته الرسمية، إن العملية بدأت الجمعة في إطار التكليف الصادر من رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية، وبالتعاون مع كل مؤسسات الدولة.

وطالب شعب مصر بالتعاون مع قوات إنفاذ القانون والإبلاغ الفوري عن أي عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن.

وتشهد سيناء نشاطا مكثفا لمسلحين يشنون هجمات على قوات الأمن والجيش، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، بعد مظاهرات حاشدة في يوليو 2013.

وتشن قوات الأمن والجيش منذ سنوات حملات عسكرية في سيناء، تستهدف القضاء على الجماعات المسلحة في شبه الجزيرة.

وقتل المئات من أفراد الجيش والشرطة والمدنيين، في المواجهات مع «ولاية سيناء» المرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية «داعش».



0
0
0
0
0
0
0