انتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حبس معدة برنامج صبايا الخير، الصحفية غرام عيسى.

وقال ناشطون إن أسرة برنامج ريهام سعيد ورطت عضو فريق الإعداد غرام عيسى في قضية لا علاقة لها بها.

وكانت ريهام سعيد قد صورت عملية خطف واسترجاع أطفال لذويهم، وأبلغت الشرطة عن الخاطفين، قبل أن تتحول أوراق القضية ضد برنامج صبايا الخير.

الخاطفان الذين تمكنت الشرطة من القبض عليهما بتحريض من ريهام سعيد، قالا أمام النيابة إن أسرة البرنامج أعطتهما مقابلا مالي قيمته 300 ألف جنيه من أجل التصوير مع الأطفال.

وتقول الرواية المنشورة على موقع فيس بوك: انتقلت غرام للعمل مع ريهام سعيد فى برنامج صبايا الخير.. وطلبت ريهام من أسرة الإعداد تجهيز حلقه عن مسلسل خطف الاطفال، وبعدها تم تكليف غرام بالتواصل مع أحد الاشخاص عن طريق رئيس تحرير البرنامج والمخرج.

بعد ذلك هاتفت المعدة الجديدة في البرنامج شخصا مجهولا لها بتكليف من رؤساءها في فريق عمل البرنامج، وقال «إنه يعرف اتنين من اللى بيبيعوا الاطفال وممكن يوصلها بيهم على انها بتشتري عشان ما يشكش فيها وفعلا عملت كده».

وقال الصحفي محمود الدمكي في منشور له على فيس بوك: «ريهام سعيد عشان تعمل سبق وتسجل اللقاءات وتوثق شغلها وتذيعه فى البرنامج كنوع من كشف قضايا الفساد واتفقت معاهم على مبلغ 300 الف جنيه للطفل الواحد وحددت لقاء معاهم طبعا كل دا متسجل بالصوت والصوره.. اسرة البرنامج بلغت الشرطه عشان تقبض على الخاطف وتم ترتيب كل ده من خلال مخرج البرنامج ورئيس تحرير البرنامج بالفعل تم القبض على الخاطف واستعادة الطفلين وتسليمهم لاهلهم».

وأضافي الدمكي: «لحد هنا تحيه لكل من ساهم فى عودة الطفلين سواء البرنامج او الشرطه .. اتذاعت الحلقه على قناة النهار برنامج صبايا الخير وقامت الست ريهام باستعراض قدارتها فى كشف الجرائم واشتكت من عدم تعاون جهاز الشرطه مع البرنامج زى زمان ..تحدث المفاجاه ويتم استدعاء خمسه من اسرة البرنامج المذيعه والمخرج ورئيس التحرير والمصور وغرام معدة الحلقه .. بتهمة الترتيب مع بعض الاشخاص لعمل حلقه قويه لخطف الاطفال واثارة البلبله وزعزعة الامن فى الشارع».

ثم بعد ذلك ووفق الصحفي محمود الدمكي، أرسلت القناة محاميين لاقناع غرام والمصور بالذهاب لقسم شرطة السلام ثانى بالقاهره للإدلاء بأقوالهم. وأضاف «طمنوهم ان ده اجراء عادى وهيمشوا على طول البنت راحت مطمنه مع الاتنين محامين هى والمصور.. طبعا النيابه قررت حبسهم اربع ايام على ذمة القضيه ثم 15 يوم ويهرب المخرج ورئيس التحرير وريهام سعيد».

ودشن المتعاطفون مع معدة البرنامج وسما يحمل اسم #غرام_عيسي_بريئه.




0
0
0
0
0
0
0