أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي عددا من الخطوات والقرارات التي تم اتخاذها لتمكين الشباب والباحثين الأفارقة.

جاء ذلك خلال كلمته في انطلاق فعاليات المنتدى الألإريقي الثالث للعولم والتكنولوجيا والإبداع، اليوم السبت، بعنوان «العلوم والتكنولوجيا والإبداع لدعم التنافسية في القطاع القاطاع الخاص والتحول الاقتصادي في أفريقيا».

وجاءت قرارات التعاون مع الدول الأفريقية كالتالي:

زيادة عدد المنح الدراسية المقدمة إلى الدول الأفريقية في مرحلة التعليم الجامعي والدراسات العلي، منها 10 منح للماجيستير المهني في إدارة الأعمال، وذلك بحسب التخصصات المطلوبة من الدول، عن طريق الإدارة المركزية للوافدين بوزارة التعليم العالي.

إتاحة إمكانيات الجامعات والمعاهد والمراكز البجحثية المصرية للدول الأفريقية، لبناء القدرات وإجراء الأبحاث المشتركة، لتتوافق مع أجندة أفريقيا للتنمية 2063 وبتمويل من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية.

مضاعفة عدد وقيم الجوائز التي تمنحها أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا المصرية لشباب الباحثين الأفارقة.

دعم البرنامج القائم بين مكتبة الإسكندرية وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، لدعم المشروعات المشتركة بين شباب الباحثين الأفارقة، بحيث يتم دعم 10 مشروعات مشتركة سنويا.



0
0
0
0
0
0
0