أنهى أب بمدينة الخانكة في القليوبية حياة ابنه البالغ من العمر 16 عاما، بعد أن سرق مفك كهرباء «دينامو» من ورشته.

كبل الأب ابنه ثم أحضر حبلا وطوّق به رقبته حتى سقط مغشيا عليه.

يبرر الأب فعلته بفريق البحث الجنائي، بأنه نجله سيء السلوك واعتاد على الاستيلاء على قطع الغيار من ورشته وبيعها بثمن زهيد.

اكتشف الأب قبل يومين، سرقة نجله المتوفى لمفك كهرباء من الورشة ثم باعه، وحين عاتبه ترك المنزل.

حين علم خال الولد القتيل بتركه المنزل، ذهب وعثر عليه ثم أحضره لوالده.

يحكي الوالد ما حصل مع نجله بعد عودته للمنزل. يقول الأب: «بعد أن عاد اصطحبته للمنزل وربطت يديه وقدميه بحب.. ثم حاول خنقعه حتى وقع مغميا عليه».

بعد أن سقط الولد صاحب الـ16 عاما، ذهب به والده وأمه لمستشفى السلام في محاولة لإسعافه إلا أنه كان قد فارق الحياة.

وتبين من معاينة المستشفى، أن الولد كان جثة هامدة وتبين عليها وجود كدمات متفرقة بجسده، بالإضافة إلى وجود علامات خنق في محيط الرقبة.

وأرشد الأب على مكان الحبل الذي استخدمه في شنق ولده الصغير.

وتحفظت إدارة المستشفة على الجثة، لتصير تحت تصرف فريق التحقيق التابع للنيابة العامة.

والدة المتوفى، أقرت بالأقوال الأب واعترفت بتورط زوجها في قتل نجلهما.

حرر قسم الخانكة محضرا بالواقعة حمل رقم 1320 إداري مركز الخانكة، وقرر عرض المتهمين على النيابة للتولى التحقيق في القضية.

 

 



0
0
0
0
0
0
0