قال العميد خالد عكاشة عضو المجلس القومي لمكافحة الإرهاب، إن القيادات العسكرية الميدانية هم وحدهم القادرين على تحديد موعد بدء العملية الدائرة الآن في شبه جزيرة سيناء، لمواجهة المتشددين هناك.

وقال إن العسكريين على الأرض هم المعنيون ببدء العملية وفق تقديراتهم وحساباتهم والمعلومات المتوافرة لديهم أيضا.

وأضاف عكاشة في مقابلة له مع فضائية صدى البلد، اليوم السبت، أن العملية التي يقوم بها الجيش المصري تتسق مع توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي لرئيس أركان حرب القوات المسلحة بالعمل على استقرار الأوضاع في سيناء.

وأشار إلى النشاط المعلوماتي الذي بذلته الأجهزة المعنية منذ تكليف السيسي لرئيس الأركان بالتعامل مع ما يحدث في سيناء، حتى ساعة الصفر وإطلاق إشارة بدء العملية العسكرية الشاملة لسيناء.

وقال إن الأجهزة الأمنية مثل المخابرات العامة، والمخابرات الحربية وجهاز الأمن الوطني عملت على استقراء جميع المعلومات اللازمة قبل بدء العملية.

بعد ذلك، تكون أمام القيادات العسكرية العاملة على الأرض خريطة معلوماتية جاهزة تضم كم الملعومات اللازم لبدء العملية.

ولفت إلى أن التكليف الرئاسي الصادر من رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي  باستعادة الاستقرار في سيناء خلال ثلاثة أشهر كان، كا سقفا زمنيا ينبغي العمل في إطاره.

وقال إن القيادات العسكرية كانت في سباق زمني من أجل بدء عملية الصفر في ضوء الفترة التي حددها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال إن جميع الأجهزة والأسلحة العسكرية شاركت في العملية.




0
0
0
0
0
0
0