نشرت قناة وزارة الدفاع المصرية على يوتيوب، فيديو عن سلاح البحرية، يظهر مدى الجاهزية والقدرة القتالية لأفراد السلاح على مواجهة العناصر المتطرفة.

جاء ذلك عقب إعلان القوات المسلحة، أمس الجمعة الموافق 9 فبراير، عن بدء عملية شاملة للقضاء على الجماعات المسلحة في سيناء بالتعاون مع وزارة الداخلية وجميع مؤسسات الدولة.

أظهر الفيديو عدد من المركبات البحرية القتالية، ومدى جاهزية الضباط على استخدم أحدث الأساليب التكنولوجية في القتال البحري.

كما تناول الفيديو عمليات الإنزال العساكر والضباط في البحر من الطائرات والقوارب.

الفيدو تضمن عمليات إنزال الجنود ومداهمات على شط بحر، وإطلاق لعدد منت الأعيرة النارية والأسلحة الثقيلة كالصواريخ وغيرها.

كما استعرض الفيديو أحدث الأسلحة التي امتلكها السلاح مؤخرا ومنها المستيرام والغواصات والفرقاط، وهي الأسلحة التي حصل عليها الجيش مؤخرا من روسيا وألمانيا وفرنسا ضمن صفقات السلاح.

وتفتقر القوات البحرية لذراع الجو الخاص بها، لكنها تعتمد على سلاح القوات الجوية في عمليات الاستطلاع البحري والحماية ضد الغواصات وتأمين حمايتها.

كما تعتمد على القوات الجوية في الإمداد والتموين والنقل الجوي والقيام بمهام الإنقاذ البحري.

كما أظهر الفيديو قوات الضفادع البشرية التابعة للقوات المسلحة المصرية، والتي تختص بمهام الاقتحام والإغارة والسيطرة على السفن والغواصات والمنشآت البحرية والساحلية.

وتناول فيلم «الطريق إلى إيلات»، جزء من أعمال فريق الضفادع البشرية بالتلغيم تحت الماء، والاستطلاع داخل مياه العدو الإسرائيلي.




0
0
0
0
0
0
0