حذر وزير الموارد المائية والري محمد عبدالعاطي، من خطورة جفاف المياه في جنوب أفريقيا، وقال بأن لا يجب أن ننتظر ان تحدث مشكلة حتى نرشد استهلاكنا في استخدام المياه.

وتحدث وزير المواد المائية والري عن خطة لعقد لقاء بين وزراء المياة في السودان وأثيوبيا ومصر، من أجل بحث النتائج التي ترتبت على لقاء قادة الدول الثلاث قبل أيام.

وقال الوزير إنهم سيبحثون تنفيذ ما توصل إليه رؤساء مصر وأثيوبيا والسودان.

وأضاف في برنامج «رأي عام» المذاع على فضائية « تن» مساء السبت، أنهم سيواصلون المفاوضات حول ملف سد النهضة الإثيوبي.

وأوضح وزير الموارد المائية والري أن اجتماع الوزارء الثلاثة سيكون خلال شهر فبراير 2018.

لكنه في الوقت ذاته أشار إلى عدم تحديد موعد محدد. وأشار إلى حضور وزراء خارجية الدول الثلاث وبعد الخبراء والمتخصصين.

وتختلف مصر مع أثيوبيا فيما يخص بناء سد النهضة، وتسير إثيوبيا في طريقها نحو اكتمال عملية البناء التي تخطت الـ60% من إجمالي المشروع.

وتقول إثيوبيا إن السد لا يمثل ضررا على بلاد المصب ومنها مصر.

بينما يقول خبراء في الموارد المائية إن حصة مصر من مياه نهر النيل ستتأثر من جراء بناء إثيوبيا لسد النهضة بشكله الحالي.

ومن حين لآخر تطفو الخلافات المصرية الاثيوبية على السطح، وتردد أديس أبابا أن سد النهضة بالنسبة لها مشروعا قوميا لا يمكن الاستغناء عنه.

 




0
0
0
0
0
0
0