كتب- شروق ممدوح

أقامت جامعة أسيوط، اليوم الأحد، ندوة بعنوان «أسيوط خلال عصر الدولتين القديمة والوسطى ومقومات السياحة بمحافظة أسيوط».

وتدور فاعليات الندوة العلمية التي يحاضر فيها العالم الأثري الدكتور نجيب قنواتي، أستاذ الآثار المصرية بجامعه ماكواري بأستراليا، ومؤسس قسم الآثار المصرية بقارة أستراليا.

وتعقد الندوة بقاعة المؤتمرات بالمبنى الإداري تحت إشراف منظمة الآثار بأسيوط ورئيس قطاع الآثار المصريى الدكتور أيمن العشماوي، ورئيس جامعة أسيوط الدكتور أحمد عبده جعيص.

ويشارك في الندوة كل من رئيس قسم الآثار بكلية الآداب جامعى أسيوط، الدكتور مجدي عدوان، رئيس قسم الآثار بجامعة سوهاج الدكتور محمود الزراعي، مدير إدارة الوعي الأثري بأسيوط سمير عبد التواب، مدير العملية الإقليمية لتنشيط السياحة عثمان الحسيني.

وينظم الندوة اتحاد طلاب الجامعة بالتعاون مع إدارة الوعي الأثري بمنطقة أثار أسيوط.

ويعتبر الدكتور نجيب قنواتي من علماء الآثار على مستوى العالم، تخرج في جامعة الإسكندرية وحصل منها على الماجيستير، ثم سافر إلى أستراليا وحصل على الدكتوراه هناك.







 

 

 




0
0
0
0
0
0
0