قال نجم المنتخب الإيفواري السابق، ديديه دروجبا، في تصريحات لصحيفة ذا صن البريطانية، إن مدرب ليفربول، الألماني يورجن كلوب، هو المدرب الأنسب لمحمد صلاح.

وتابع نجم منتخب كوت ديفوار، أن الفرعون الصغير على أعتاب أن يصبح قائد المدرج الأشهر بملعب ليفربول (كوب).

وأوضح دروجبا أن يورجن كلوب استطاع منح صلاح مزيدا من المسئولية مع ليفربول، زادت من خبرة اللاعب، وهو الأمر الذي افتقده في تشيلسي مع المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو، رغم اقتناعه وجميع زملائه في تشيلسي بقدرات الفرعون المصري الصغير.

وأضاف أن سبب عدم استكمال صلاح مسيرته مع تشيلسي إلى عدم كسب ثقة مدربه في ذلك الوقت، ومدرب مانشستر يونايتد الحالي، البرتغالي جوزيه مورينيو.

وأشار نجم تشيلسي السابق إلى قدرات صلاح وأدائه المتميز مع الأندية الإيطالية التي لعب لها، والتي كانت محطته نحو البريمير ليج مرة أخرى؛ بقدرات وخبرات أكبر.

واتجهت الأنظار في الفترة الأخيرة نحو محمد صلاح بعد التألق المتواصل مع ناديه ليفربول، وتوسعت التكهنات حول إمكانية رحيله إلى أحد أكبر الأندية الإسبانية، برشلونة أو ريال مدريد.

كما لفت دروجبا صاحب الـ39 عاما، إلى أن صلاح من الممكن أن يصنع تاريخا كبيرا إذا استمر مع ليفربول ويصبح أحد أعمدة النادي وحاملا لجزء من تاريخ الأنفيلد، مستبعدا أن يكون بديلا لنجم ريال مدريد، البرتغالي كرستيانو رونالدو الذي يقترب من الرحيل عن الفريق.




0
0
0
0
0
0
0