قال نائب رئيس النادي المصري، محمد الخولي، إن مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي البورسعيدي، حسام حسن، يعاني من نزلة شعبية حادة، دخل على إثرها المستشفى.

وأضاف الخولي أن نجم المنتخب المصري سابقا ومدرب الفريق الحالي، سيخضع لمزيد من الفحوصات؛ للاطمئنان على صحته والتعافي تماما من الوعكة الصحية التي أصابته.

وأصيب حسام حسن البالغ من العمر 52 عاما بوعكة صحية فجر اليوم الأحد، دخل على إثرها العناية المركزة لمستشفى آل سليمان بمدينة بورسعيد.

وزار محافظ بورسعيد، اللواء عادل الغضبان، حسام حسن، في المستشفى؛ للاطمئنان على حالته الصحية.

وتجمع عدد من مشجعي النادي المصري البورسعيدي، وأعضاء مجلس الإدارة، أمام المستشفى وداخل الطرقات للاطمئنان على مدرب الفريق وقائد منتخب مصر.

وتعرض حسام حسن لوعجة صحية فجر اليوم بعد تحقيقه الفوز بدور الـ64 ببطولة الكونفدرالية الأفريقية على الفريق الزامبي جرين بافالوز، بنتيجة 4 أهداف مقابل لا شيء.

وحرص محافظ بورسعيد على عدم الحديث مع وسائل الإعلام أثناء الزيارة وعدم التقاط الصور، كما لم يصطحب طاقمه الخاص كعادته في كل الزيارات.

ووعد اللواء عادل الغضبان بمتابعة حالة المدير النفي للفريق البورسعيدي بنفسه، حتى تستقر حالته، كما وعد بتوفير سبل الراحة حتى يتماثل نجم منتخب مصر السابق للشفاء.

ويمتلك حسام حسن، تاريخا كبيرا من الأرقام كلاعب ومدرب مع منتخب مصر والأندية التي تولى قيادتها، ولعب 169 مباراة مع المنتخب المصري أحرز خلالها 70 هدفا واستطاع حصد بطولة كأس الأمم الأفريقية 3 مرات تواليا.



0
0
0
0
0
0
0