ذكرت صحيفة «ماركا» الإسبانية، أن مدرب برشلونة، الإسباني إرنيستو فالفيردي، استبعد لاعب خط الوسط بالفريق، البرتغالي أندري جوميز، من مباراة الفريق أمام خيتافي، اليوم الأحد.

وقرر فالفيردي معاقبة جوميز بعد الأداء المتواضع الذي ظهر به في مباراة الفريق الأخير أمام فالنسيا في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، والتي حقق فيها الفريق الكتالوني، الفوز بهدفين مقابل لا شيء.

وواصل جوميز أداءه السيء في المباريات رغم تجديد المدرب الإسباني الثقة فيه أكثر من مرة، حتى استبدله بالوافد الجديد إلى العملاق الكتالوني، البرازيلي فيلبي كوتينيو، الذي تمكن من تسجيل هدفه الأول مع الفريق منذ قدومه في الميركاتو الشتوي.

وسجل كوتينيو الهدف الثاني للفريق في المباراة والذي ضمن للفريق مكانه في نهائي الكأس في أبريل المقبل، أمام إشبيلية المتأهل سلفا على حساب ليجانيس بهدفين مقابل لا شيء.

وانضم البرتغالي جوميز إلى قلعة الكامب نو في الميركاتو الصيفي عام 2016 قادما من فالنسيا إلا أنه فشل في الظهور بالمستوى المطلوب والمتوقع من قبل الجماهير وإدارة النادي.

وشارك لاعب خط وسط برشلونة في 22 مباراة خلال الموسم الحالي في مختلف المسابقات التي يخوضها برشلونة، ولم يتمكن من تسجيل أي هدف للفريق، إلا أنه صنع هدفا وحيدا لزملائه.

ويخوض برشلونة اليوم الأحد مباراة أمام خيتافي ضمن منافسات الجولة الـ 23 من بطولة الدوري الإسباني، الذي يحتل برشلونة صدارة الترتيب فيه بفارق كبير عن أقرب ملاحقيه، أتليتكو مدريد.



0
0
0
0
0
0
0