اجتمع وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، نظيريه الرواندي والليبيري، إيوجين موتيمورا، وجورج ويرنر؛ وعدد من ممثلي الوزارات بالدول الأفريقية؛ لبحث سبل التعاون بين مصر والدول الأفريقية في مجال البحث العلمي.

جاء ذلك على هامش جلسات المنتدى الأفريقي الثالث للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع بنك التنمية الأفريقي تحت عنوان (استخدام أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار لتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية في القارة الإفريقية وانعكاسها على اقتصاد القارة).

ورحب عبدالغفار بزيادة عدد الطلاب الأفارقة الدارسين في مصر، في مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، بالجامعات المصرية.

واقترح الوزير مبادرة لتمويل بنك التنمية الأفريقي، بتمويل عمليات تبادل الخبرات العلمية والبحثية والتعاون العلمي والتعليمي بين الدول الإفريقية.

كما استقبل عبدالغفار، رئيس الأكاديمية العالمية للعلوم بإيطاليا، رومين مورينزي؛ لبحث نفيذ الأبحاث العلمية التي من شأنها النهوض بالاقتصاد القومي في مصر وبما يتماشى مع خطة التنمية المستدامة لمصر 2030.

 



0
0
0
0
0
0
0