فاجأت إدارة المدينة الجامعية بجامعة بنها الطلاب بسحب السخانات والبوتوجازات من جميع المباني.

واشتكى طلاب مدينة كفر سعد من هذا القرار، مؤكدين أنهم يعتمدون عليها في تجهيز الطعام الخاص بهم وتسخينه.

وتجمهر طلاب المدينة في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، اعتراضا على قرار سحب البوتوجازات من المباني.

وحضر مستشار رئيس جامعة بنها لشئون المدن الجامعية، الدكتور جمال سوسة، إلى المدينة وتحدث مع الطلاب بخصوص القرار، موضحا أن سحب البوتوجازات يأتي حفاظا على سلامة الطلاب من إمكانية حدوث حريق في حال استخدامها بشكل سيء.

ويشير الطالب شعبان المنشاوي إلى أنه يسكن في المدينة لثلاث سنوات متتالية، ولم يحدث أي ضرر من استخدام الطلاب للبوتوجازات، مؤكدا «الطلبة بتعتمد اعتماد كلي على البتوجازات في تسخين الأكل وتجهيزه، وكمان فيه طلبة مبتاكلش من مطعم المدينة وبتجهز أكلها في المباين».

وأضاف في حديثه لشبابيك، أن كل دور بالمباني الثلاثة به حوالي 5 بوتوجازات موزعين على الدور بالكامل، ومخصص لهم أماكن لتجهيز الطعام.

واعتبر أن قرار الجامعة ليس له أي مبرر «احنا مش أطفال علشان نستخدم البوتوجازات بشكل مش كويس، احنا هنحافظ عليها لأننا أصلا محتاجينها».

وأكد «المنشاوي» أن طلاب المدينة كتبوا مذكرة ووقعوا عليها وقدموها لمستشار رئيس الجامعة حتى يتم العدول عن هذا القرار، مضيفا «سمعنا كلام إنهم هيشيلوا الغاز كمان وبكده يبقى انتهى موضوع البوتوجازات بشكل كامل ومش هيسمحوا بيها تاني».




0
0
0
0
0
0
0