أعلنت وزارة  التعليم العالي والبحث العلمي إطلاق مشروع  لتقييم  مدى الاستفادة من استخدام السرنجات الآمنة  في مستشفيات وأقسام الطوارئ الجامعية، ضمن الحملة القومية «مصر خالية من ڤيرس سي».

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم الخميس، إنه تم توفير حوالي مليون سرنجة من مختلف المقاسات سيتم توزيعها على أقسام ومستشفيات الطوارئ بثلاث عشرة جامعة هي «القاهرة وعين شمس وحلوان وأسيوط والمنصورة والإسكندرية وبنها والمنيا وطنطا والفيوم وجنوب الوادي والأزهر»، تكفي استهلاك هذه المستشفيات لمدة ثلاثة أشهر.

وأشارت إلى أنه سيم تدريب العاملين بأقسام الطوارئ بالمستشفيات التابعة لهذه الجامعات على أسلوب استخدام الحقن الآمن، موضحًا أن فرق مكافحة العدوى بأمانة المستشفيات الجامعية بالمجلس الاعلى للجامعات ستقوم بتحليل ودراسة فوائد استخدام الحقن الآمن مقارنة باستخدام الحقن العادية.

يذكر  أن سلامة ومأمونية الحقن هى أحد أهم الدعائم الرئيسية لخطة الوقاية من الأمراض المنقولة عن طريق الدم ، وأن استخدام الحقن العادية من شأنه أن يؤدي في بعض الأحيان الى إصابة المستخدم بالوخز عن طريق الخطأ مما قد يتسبب في نقل العدوى بينما استخدام الحقن الآمنة يمنع هذا النوع من الإصابات، وتتميز  هذه الحقن بوجود آلية ذاتية يتم بها منع إمكانية تكرار استخدامها أو إصابة المستخدم بالوخز عن طريق الخطأ.



0
0
0
0
0
0
0