ترأس وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، اجتماع معهد بحوث البترول، اليوم الخميس، ووجه بزيادة القيمة المادية لجوائز المعهد ومنح قصيرة الأجل للباحثين.

كما ترأس «عبد الغفار» ووزير البترول الثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، اجتماع مجلس إدارة معهد بحوث البترول الأول لعام 2018،  بحضور كل من نائب وزير التعليم العالي للبحث العلمي الدكتور عصام خميس، مدير المعهد الدكتور أحمد الصباغ بمقر المعهد.

وناقش الاجتماع زيادة حافز براءات الاختراع للباحثين بالمعهد، وتقرر تشكيل لجنة لدراسة المشاريع البحثية وبراءات الاختراع بالمعهد، تمهيداً لتطبيق قانون حوافز الابتكار عليهم فور إقراره.

وأشار الوزير إلى أن القانون يساهم فى زيادة نسبة حافز براءات الاختراع، ومرونة تطبيقها بما يتوافق مع طبيعة براءة الأختراع والعائد على الجهة التابعة لها، وذلك تشجعياً للباحثين والمخترعين وضمان حقوقهم، ولتحقيق أكبر دعم مادي للبحث العلمي.

وصدق «عبد الغفار» على لائحة الجوائز التشجيعية والتقديرية والتميز البحثي للمعهد، وقرر زيادة القيمة المادية المخصصة للجوائز، والمنح قصيرة الأجل  للباحثين بمجال البترول والثروة المعدنية للتدريب بأي من معاهد البترول العالمية، بالتنسيق مع قطاع البعثات بالوزارة.

ووافق الاجتماع على تحويل الورش الهندسية بالمعهد إلى وحدات إنتاجية ذات طابع خاص لمساعدة «وحدة الحماية الكاثودية» لتلبية إحتياجات قطاع البترول، وتقرر تشكيل لجنة الاختيار الخماسية المكلفة باختيار مدير المعهد للفترة القادمة.




0
0
0
0
0
0
0