قرر مجلس  كلية الدراسات الإسلامية والعربية- بنات- جامعة الأزهر، منع دخوال الطالبات بـ«البناطيل الممزقة والضيقة والاسترتشات».

ورفض بيان نشر على صفحة بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، مظاهر التبرج الفاحش الذي نهى عنه الشرع الحنيف، مناشدًا للطالبات والموظفات بالألتزام بالأخلاق الحميدة التي حث عليها الإسلام، والتمسك بالأعراف الجامعية.

كما شدد بيان كلية الدراسات الإسلامية والعربية  المنشور عبر «صفحة خدمية لطالبات الكلية فرع الزقازيق» على أن من يخالف قرارات مجلس الكلية سيحال إلى مجلس التاديب ليخضع للمسائلة القانونية.

ومنعت كلية التربية النوعية جامعة المنوفية، دخول الطلاب بالبناطيل الممزقة، وعلقت على القرار: «احتراما لقدسية الحرم الجامعي».

وقررت الكلية منع ارتداء البناطيل الممزقة، وقصات الشعر الغريبة وأشهرها «القزع»، والإفراط في المكياج الزائد عن اللزوم للطالبات داخل الكلية.

وجاءت ردود أفعال أغلب الطالبات على البيان بتأييد المنع، وكانت كالتالي:






0
0
0
0
0
0
0