ناقش الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، مع «جو كايزر»، رئيس مجلس إدارة شركة «سيمنز» الألمانية، مقترح إنشاء جامعة للشركة باسم «فيرنر فون سيمنز» بمصر، لتكون أول جامعة تقيمها الشركة في العالم.

ووفقا للمتحدث الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، فإن الهدف من الجامعة تخريج كوادر متخصصة، بشهادات معتمدة، وفقًا لأعلى المعايير الدولية في المجالات التي تتخصص بها سيمنز، مثل التكنولوجيا، والكهرباء، والإلكترونيات، وبما يساهم في إعداد وتأهيل عناصر مصرية مؤهلة ومدربة، وفقًا لأفضل المواصفات الفنية، وأحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا.



0
0
0
0
0
0
0