وقعت شركة «ديليك» الإسرائيلية، اتفاقية لتوريد الغاز إلى مصر بقيمة 15 مليار دولار على مدى 10 سنوات. 

وقالت الشركة المتخصصة في التنقيب والاستكشاف والإنتاج، تم اليوم الإثنين التوقيع على اتفاقيتي شراكة مع شركة نوبل إنرجي، ومقرها تكساس الأمريكية، وشركة «دولفينوس» المصرية لتصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر.

وأكدت أن الغاز المصدر سيتم استخراجه من حقلي «لوثيان وتامار» قبالة سواحل البحر المتوسط، بقيمة تصل إلى 7.5 مليار دولار لكل منهما.

وبموجب الاتفاق، سيتم تصدير 3.5 مليارات متر مكعب من الغاز سنويا، من كل حقل إسرائيلي على حدة.

وبدأ العمل والإنتاج فعليا من حقل غاز «تامار»، في حين تستكمل إجراءات البناء في لوثيان، ومن المتوقع أن يبدأ العمل والإنتاج العام المقبل.

بدوره، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتوقيع اتفاقية تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر. 

وقال: «أرحب بهذه الاتفاقية التاريخية التي تم الإعلان عنها للتو، التي تقضي بتصدير غاز طبيعي إسرائيلي إلى مصر». 

وأضاف: «هذه الاتفاقية ستدخل المليارات إلى خزينة الدولة، وهي ستصرف لاحقا على التعليم والخدمات الصحية والرفاهية لمصلحة المواطنين الإسرائيليين».

وتابع نتنياهو: «لم يؤمن الكثيرون بمخطط الغاز، وقد قمنا باعتماده لأننا علمنا بأنه سيعزز أمننا واقتصادنا وعلاقاتنا الإقليمية ولكن فوق كل شيء آخر، إنه يعزز المواطنين الإسرائيليين... هذا يوم عيد».



0
0
0
0
0
0
3