في أحيان كثيرة، ينعزل الإنسان عن الناس، وعن المجتمع كله، حتى عن أهله وأقرب الناس إليه، بل يرجو المرء أحيانًا لو يستطيع الانعزال عن نفسه.

رغم أن أحد التفسيرات لكلمة «إنسان» أنها جاءت من الأنُس، لأن الإنسان يأنس بمن حوله من الناس، لكن متى تصبح هذه العزلة مفيدة ونافعة لتجعلنا أشخاصًا أفضل؟

اقرأ المزيد

للمصابين.. دليلك لتخطي الصدمة النفسية للحوادث العنيفة

كيف يتجاوز المصاب الصدمة النفسية الناتجة عن إصابته في حوادث العنف؟

لماذا ننعزل؟

نتيجة بحث الصور عن ‪isolation‬‏

ما الذي يدفعنا إذن للابتعاد عن الناس؟، ونختلي بأنفسنا لأوقات قد تكون طويلة؟، تحكي شيماء محمد لـ«شبابيك» عن اضطرارها للعزلة كثيرًا، بسبب مضايقات البعض، فالعزلة تساعدها على النسيان، والقدرة على التعامل من جديد.

بحسب كتاب دراسات في سيكولوجية العزلة الوجدانية للدكتورة إيمان محمد الطائي، تشير أكثر من إحصائية حديثة إلى أن 80% من أمراض العصر، مثل النوبات القلبية وضغط الدم وتقرحات المعدة، تكون بدايتها من المواقف والمشاكل المؤلمة في الحياة.

يؤكد استشاري الصحة النفسية د.محمد هاني، أن الصدمة النفسية في العمل أو الأسرة وخلافه هي أكبر وأهم سبب للعزلة، لأن الإنسان يفقد كل طاقته الإيجابية التي تجعله قادرًا على العيش بشكل أفضل.

عُزلة تختارها بنفسك

نتيجة بحث الصور عن ‪isolation‬‏

يتحدث أحمد محمود لـ«شبابيك» عن فوائد العزلة ويشبهها بالصيام عن الطعام، فهو ينعزل ليصوم عن التعامل مع الناس، ويعود بعدها أكثر راحة واشتياق للحياة الاجتماعية.

يصنف د.محمد هاني العزلة إلى نوعين. الأول هو العزلة الإرادية، والتي يختارها الإنسان بنفسه، وهذا هو النوع المفيد والمثمر، فيه يتمكن الإنسان من إعادة حساباته، ويعرف ما الذي أخطأ فيه ليغيره، فإن 50% من حل أي مشكلة يقع على عاتق الشخص نفسه.

في علاقتي بالآخرين.. أحب دومًا أن يبقوا آخرين».. محمد عفيفي

يحكي الصحفي الإيطالي «تيتسيانو ترزاني» في كتابه «قال لي العراف»، أنه بعد سنوات من عمله كمراسل صحفي يتجول بين كل البلاد، قرر الانعزال لمدة شهر كامل في كوخ بسيط قائلاً «الآن فقط أصبح عندي وقت فراغ»

اقرأ المزيد

إزاي يبقى عندك وقت فراغ؟

يعاني الكثيرون من قلة وقت الفراغ، بسبب الانشغال في العمل أو الدارسة، وبالتالي لا يمتلكون وقتا كافيا للراحة والترفيه، إلا أنه يمكن التغلب على ذلك من خلال اتباع عدد من النصائح تساعد على تنظيم الوقت، ومن ثم امتلاك وقت فراغ، نقدم لكم هذه النصائح في هذا التقرير :

عزلة طبيعية

صورة ذات صلة

 بعض الناس لا يجد راحته سوى في العزلة، هذه طبيعته التي خُلق بها، وفي نفس الوقت لا يعاني هذا الشخص من المشاكل، ويحسن التعامل مع الناس لكنه لا يحب البقاء معهم كثيرًا، فهو لا يهتم بالاجتماعيات.

في كتابه «اللامكترث» يصف د.كيرلس بهجت، هذا الشخص الذي يحب الانعزال بطبيعته، بأنه ممتن لأي شيء يشجعه في استغنائه عن التواصل البشري، وكما يوجد عالم كامل حول هذا الشخص، يوجد أيضًا عالم أضخم وأوسع من الأفكار والأسرار والصراعات بداخله، ولا يسمح لأحد أن يقتحمه أو يشاركه في عالمه، كما يقول الكاتب الساخر محمد عفيفي «في علاقتي بالآخرين.. أحب دومًا أن يبقوا آخرين».

العزلة اللاإرادية

نتيجة بحث الصور عن ‪isolation‬‏

تحكي نورا أحمد شيئًا مختلفًا عن العزلة، فهي كلما انعزلت زاد اكتئابها وضيقها، وحين تعود للناس والمجتمع تجد نفسها في حالة أسوأ بكثير مما مضى.

هذه هي العزلة اللاإرادية، والتي تصيب صاحبها رغمًا عنه، يؤكد د.هاني أنها أسوأ عزلة تصيب الشخص، فهي قد تجر الإنسان لإدمانها ويحتاج علاجًا نفسيًا بعدها كي يعود للمجتمع ولحياته.

تنتشر ظاهرة العزلة اللاإرادية في اليابان إلى درجة المرض، ويسمى المنعزلون فيها «هيكيكموري» والتي تعني باللغة اليابانية التقوقع والانسحاب، ينعزل الشاب الياباني لسنوات ويرفض العودة من جديد، ويعاني من هذه الحالة أكثر من مليون ياباني.

متى تصبح عزلتك مفيدة؟

نتيجة بحث الصور عن ‪isolation‬‏

​ينصح د.محمد هاني، من أجل أن تكون العزلة مفيدة، على صاحبها أن يحتاط لهذه الأمور:

اخترها بنفسك أولاً

لا تستسلم للعزلة دون إرادة، فتتحول مع الوقت إلى مرض وإدمان كما في حالة اليابانيين، وقتها يصيبك الاكتئاب أكثر، وتقع في مشكلة أكبر، حين تصطدم بالمجتمع عند العودة، ماذا لو اضطررت عندها للانعزال مرة أخرى؟، العزلة حل سهل لكنه مهلك مع الوقت.

حدد وقتها

مشكلة العزلة الأساسية هي طولها، فلو كنت مضطرًا لها بسبب نفاذ صبرك من الحياة، أو حتى كنت تحبها بطبيعتك، عليك أن تحدد وقتها كي لا ينفلت عيارها، فهي وسيلة لحل المشكلة، فلا تدعها هي الأخرى تتحول إلى مشكلة.

حدد مكانها

مكان عزلتك يجب ألا يضايقك، أو يسبب لك أي مشاكل أخرى، ربما كان غرفتك في المنزل، أو بيت آخر تلجأ إليه أو مكان في الطبيعة حسب استطاعتك، الفكرة أن تريح ذهنك وأعصابك وتستعيد طاقتك الإيجابية بلا ضرر جديد.

فكر في من حولك

من أهم أسباب العزلة أصلا، أصحابك ومعارفك، فربما لو كانوا جديرين بالبقاء معهم، لم تكن لتضطر للعزلة، كانوا سيأخذون بيدك ويساعدوك لتحل مشاكلك وتعيش مثلهم، العزلة هنا كي تفكر من منظور علوي، من يستحق الاقتراب منه، ومن يستحق الابتعاد عنه أو حتى مقاطعته.

فكر في عملك

«إذا لم يعجبك مكانك غيره.. فأنت لست شجرة» هذه الحكمة صالحة جدًا لتكتشفها وقت عزلتك، العمل يحتل النسبة الأكبر من حياتنا، وهو أفضل وسيلة لنسيان الهموم مع الانشغال، ربما تعود من عزلتك لتغير العمل بمن فيه من أشخاص ومنغصات.

العبرة من العزلة

 العبرة كلها، أن مع كل عزلة، يتأكد صاحبها أن كل ما حولنا من عالم هو مجرد جماد، لن يتغير من أجل الشخص المنعزل أو المكتئب، بل هو من يتغير ويتكيف ليواجه الواقع بدلاً من الهرب كل مرة.



المصدر

دراسات في سيكولوجية العزلة الوجدانية.. د.إيمان محمد الطائي  *اللامكترث.. كيرلس بهجت

6
4
0
2
0
1
0