قال البابا تواضروس إن هناك حربين توجه سهامها إلى الشباب وهما حرب التشكيك واليأس.

وأضاف خلال المؤتمر الذي نظمته كلية الآداب جامعة عين شمس، اليوم الأحد، بعنوان «الشباب وصناعة المستقبل» أن هذه الحروب سببها تعدد وسائل المعرفة ومن بينها وسائل التواصل الاجتماعي التي تبث أخبارا ما بين الأكاذيب والشائعات.

وأشار «تواضروس» إلى دور الكنيسة المصرية في العمل على توعية الشباب وخدمتهم من خلال تنمية الجانب الروحي والفكري وتوفير كورسات في مختلف المجالات.

وأوضح أن التوتر الذي تعيشه المنطقة سبّب تشويها وتأثيرا سلبيا على كثير من الشباب.

ويناقش المؤتمر السنوي لكلية الآداب، أكثر من 70 بحثا حول دور الشباب في صناعة المستقبل، من باحثين شباب من مختلف الدول العربية.

حضر المؤتمر رئيس الجامعة، الدكتور عبدالوهاب عزت، ونائب رئيس جامعة الأزهر، الدكتور أشرف عطية البدويهي، والبابا تواضروس، ومستشار رئيس الجمهورية، الدكتور أسامة الأزهري، وعدد من الشخصيات العامة.



0
0
0
0
0
0
0