أكد البابا تواضروس أن الشباب هم الحلقة الذهبية والأكثر أعدادا وتأثيرا في المجتمع.

وقدم خلال المؤتمر السنوي لكلية الآداب جامعة عين شمس بعنوان «الشباب وصناعة المستقبل» 5 مقترحات للأخذ بها عند الحوار مع الشباب على النحو الآتي:

لابد من تغيير نمط التعليم من التلقيني إلى التكويني، من خلال تعليم الطلاب الحرية وليس القهر.

خلق قيادات للشباب قادرة على الحوار معهم وتفهم احتياجاتهم «عندنا شباب كتير لكن معندناش قيادات على المستوى المطلوب».

الاهتمام بإنشاء أسر شبابية تملأ الفراغ لدى الشباب: «الفاضي يعمل قاضي».

إظهار النماذج الشبابية المبدعة في جميع المجالات، وتوجيه اهتمام وسائل الإعلام نحوهم.

الاهتمام بالأنشطة التنافسية التعاونية سواء رياضية أو ثقافية.

ويناقش المؤتمر السنوي لكلية الآداب، أكثر من 70 بحثا حول دور الشباب في صناعة المستقبل، من باحثين شباب من مختلف الدول العربية.

حضر المؤتمر رئيس الجامعة، الدكتور عبدالوهاب عزت، ونائب رئيس جامعة الأزهر، الدكتور أشرف عطية البدويهي، والبابا تواضروس، ومستشار رئيس الجمهورية، الدكتور أسامة الأزهري، وعدد من الشخصيات العامة.



0
0
0
0
0
0
0