تلقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، تقريرًا بشأن حادث غرق طالب بالجامعة الأمريكية.

وذكرت الوزارة في بيانها، اليوم الاثنين، أنه يوم الاثنين الماضي 19 فبراير الجاري، وُجد الطالب أسفل حمام السباحة، وأبلغ ثلاثة من زملائه مسئول الإنقاذ لسرعة إخراجه، وعقب إخراجه من المياه تم إسعافه مباشرة ولكن دون جدوى، وبعد خضوعه للتقييم الطبي من قبل الوحدة الطبية تم نقله إلى المستشفى الجوي بالتجمع الخامس.

وأوضح التقرير، أن الجامعة فتحت تحقيقًا مبدئيًّا، وأوضح الشهود بأن المنقذ لم يكن في المكان المخصص له بحمام السباحة، فضلًا عن تحركه لإنقاذ الطالب بعد مناداة المتواجدين بحمام السباحة له، وإخطارهم بوجود أحد أسفل المياه.

وقال إن النيابة تولت التحقيقات، وعاينت مكان الحادث واستدعت كل الحاضرين، بالإضافة إلى بعض العاملين بالجامعة للإدلاء بأقوالهم، وقررت حبس المنقذ أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات لعدم أدائه المهام المنوطة به أثناء الخدمة وإهماله في أدائها، ثم أحالته إلى المحاكمة الجنائية.

وأوضح التقرير تشكيل الجامعة لجنة برئاسة نائب الجامعة التنفيذي للشئون المالية والإدارية وعضوية كبار الإداريين بالجامعة للتحقيق في تلك الواقعة؛ للوقوف على الأسباب التي أدت إلى تلك الحادثة ووضع الآليات والإجراءات المناسبة والملائمة لتلافي وقوع مثل تلك الحوادث مستقبلا.




0
0
0
0
0
0
0