أصدرت النيابة العامة قرارا اليوم الأربعاء، ببدء مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي و المواقع الالكترونية على مستوى الجمهورية.

وقال بيان للنيابة العامة أن متابعة وسائل النشر الإلكترونية تأتي في ضوء ما تلاحظ من محاولة من وصفهم بـ«قوى الشر»، النيل من أمن وسلامة والوطن ببث ونشر الأكاذيب والأخبار غير الحقيقية من خلال وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وكلف النائب العام أعضاء النيابة في مختلف محافظات الجمهورية، كل في دائرة اختصاصه، بالاستمرار في متابعة وسائل التواصل والمواقع الإلكترونية وضبط ما يبث منها ويصدر عنها من إخبار وإشاعات وبيانات «كاذبة» من شأنها تكدير الأمن وإلقاء الرعب في نفوس المواطنين.

ووجه المستشار نبيل صادق النائب العام، باتخاذ الاجراءات القانونية ضد الوسيلة الإعلامية التي تصدر أخبار كاذبة بالعمد.

وشدد على الجهات المسؤولة عن الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي الالتزام بـ«دورها الوطني» في إخطار النيابة بكل ما يمثل خروجا عن مواثيق الإعلام والنشر».

وتكشف إحصائيات فيس بوك عام 2017، عن أكثر من 33 مليون مستخدم في مصر بما يمثل 37% من السكان. وتتصدر مصر الدول العربية في عدد مستخدمي الموقع الشهير.

ويمثل المصريون نسبة 23% من إجمالي مستخدمي موقع فيس بوك على مستوى الوطن العربي.

بينما تساهم مصر بأكثر من 1،7 مليون مستخدم لموقع تويتر في إحصاء عام 2017، بنسبة 1،8% من السكان.



2
0
0
0
0
0
0