دراسة اللغة الإنجليزية في الخارج هي اختيار ممتاز لمن يريد أن يتعلم ويمارس اللغة مع سكانها الأصليين، فيستطيع التحدث بطلاقة واكتساب اللهجة السليمة بالانغماس في الثقافة الأجنبية وتفاصيل الحياة اليومية؛ مقارنة بدراسة الإنجليزية من خلال الكتب والكورسات فقط في بلدك.

هناك الكثير من البرامج الدراسية والمنح التي تأخذ بيديك لتتعلم اللغة الإنجليزية في الخارج، لكن كيف تختار الكورسات التي تعطيك أقصى استفادة؟

تحديد البرنامج الدراسي


 

قبل أن تذهب لدراسة اللغة الإنجليزية في الخارج يجب أن تحدد أولًا الهدف الذي ستذهب من أجله؛ هل تريد تعلم اللغة بصفة عامة؟ أم تريد إتقانها حتى تلتحق بجامعة أجنبية؟ أم للعمل في شركة دولية؟

فتحديد هدفك جيدًا سيساعدك على اختيار البرنامج الدراسي المناسب للمهارة التي تريد إتقانها؛ كما جاء بموقع «Go over seas».

  • كورسات اللغة المكثفة

هذه الكورسات تقدمها معاهد مؤسسات متخصصة في تدريس اللغة الإنجليزية، وتتراوح مدتها ما بين أسبوعين وحتى سنة كاملة.

الميزة أنها تقدم برامج متنوعة لدراسة مختلف مهارات اللغة لتختار من بينها ما يناسبك، فستجد بينها كورسات اللغة الإنجليزية العامة، وكورسات المحادثة، والدورات الخاصة بالـ«Business English» المخصص للأغراض المهنية وإتقان الإنجليزية في مقر العمل، أو تعلم اللغة الإنجليزية للصحفيين أو للدرسات العلمية.

  • الكورسات الجامعية

وإذا كنت ترغب في الدراسة بالخارج والالتحاق بجامعة عالمية، فهناك كورسات لغة إنجليزية تقدمها الجامعات في الخارج، وهي مخصصة لتؤهلك للدراسة الأكاديمية وفهم المواد التعليمية وإنجاز المهام والأبحاث باللغة الإنجليزية.

  • كورسات الاختبارات الدولية

وتشمل هذه الكورسات الاستعداد لاختبارات اللغة الإنجليزية الدولية الشهيرة مثل كورسات التوفل «TOEFL» والأيلتس «IELTS» وتدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية «TEFL».

أين تدرس بالخارج؟

  • أفضل الدول للدراسة 

الكثير من الدول تقدم برامج لدراسة اللغة الإنجليزية للطلاب الوافدين، حتى الدول غير الناطقة بالإنجليزية في الأساس مثل الصين.

ولأن الغرض الأساسي من دراسة اللغة بالخارج هو إجبار نفسك على الانغماس في اللغة والتحدث بها فقط مع أهلها الأصليين، واكتساب النطق الصحيح واللهجة السليمة، فيجب أن تختار الدول التي تتحدث بالإنجليزية كلغة أم، مثل الولايات المتحدة، وإنجلترا، وكندا، وأستراليا.

هذا الاختيار سيكون ممتازًا إذا كنت ستحصل على منحة تغطي تكاليف الدراسة والإقامة كليَا أو جزئيا، لأن الدراسة في هذه البلدان الكبرى مكلفة للغاية، ففي إنجلترا مثلا تبدأ تكلفة كورس اللغة الإنجليزية المكثف لمدة أسبوعين لحوالي 700 جنيه إسترليني، بدون الإقامة أو المواصلات أو الطعام.

  • أرخص المدن 

دراسة اللغة الإنجليزية في الخارج على نفقتك الخاصة تتطلب أن تكون على معرفة جيدة بأرخص المدن للدراسة، ومنها كندا، ونيوزلاندا، وقبرص، وجنوب أفريقيا.

فالدراسة هناك تبدأ من 1400 دولار شاملة كل شيء من الإقامة والوجبات والمواصلات، وفقًا لموقع «Top universities».

  • ما اللهجة التي تريد تعلمها؟

إذا كنت تحرص على اكتساب اللهجة السليمة، فيجب أن تعرف أولا فيم تختلف كل دولة عن الأخرى. لا يكفي أن تعرف الدول الناطقة باللهجة الأمريكية، أو البريطانية فقط؛ فالولايات المتحدة مثلا تعتبر من أكثر الدول الناطفة بالإنجليزية التي تستخدم العامية، بينما في كندا يستخدمون لهجة محايدة؛ كما يذكر موقع « Travbla».

مكان الإقامة يؤثر على مستواك في اللغة


 

  • المدن اثقافية

اختيار المدن الصغيرة أو الأرخص سعرًا عند دراسة اللغة الإنجليزية بالخارج سيكون شيئا جيدا لميزانيتك؛ لكن يجب أن تتأكد أولًا أن هذه المدينة التي ستدرس بها تمتلئ بالأنشطة والفاعليات الثقافية والفنية؛ فأهم جزء من تعلم الإنجليزية بالخارج هو أن تنخرط في هذه المجتمعات، وتتحدث وتمارس اللغة مع أهلها الأصليين، لا أن تذاكر بأسلوب أكاديمي كأنك تحضر دورة عادية في بلدك.

  • العائلات المضيفة

العائلات المضيفة أو الـ«Host family» هي عبارة عن عائلة أجنبية تستضيف الطلاب الوافدين للإقامة في منزلها بدلًا من الفنادق العادية، مقابل حصول هذه العائلة على أجر مادي.

أما الميزة التي ستحصل عليها كطالب من الإقامة مع العائلة المضيفة، فهي إيجاد مجتمع تتحدث معه اللغة الإنجليزية بصفة مستمرة وفي تفاصيل الحياة والمعاملات اليومية التي لن تجدها في الكتب؛ وفقا لموقع «SYA» المتخصص في الدراسة بالخارج.

كيف أحصل على المنحة؟

دراسة اللغة الإنجليزية بالخارج مثل دراسة أي تخصص، يمكنك أن تذهب على نفقتك الخاصة أو تبحث عن المنح المدفوعة كليا أو جزئيا في المواقع المتخصصة في المنح الدراسية؛ مثل موقع «Go Over Seas» و«Scholarships for development»  و«International Scholarships».




0
0
0
1
0
0
0