شكل المجلس الأعلى للجامعات، برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، لجنة لمساعدة الجامعات على تحسين التصنيف الدولي لها برئاسة نائب الوزير للبحث العلمي، الدكتور عصام خميس.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة أن اللجنة يحضر اجتماعاتها ممثلي الجامعات الحكومية والخاصة ومراكز الأبحاث وبالتعاون مع بنك المعرفة المصري.

وعقدت اللجنة 15 ورشة عمل لتغطية جميع المعايير المطلوبة لجهات التصنيف الدولية، وتصحيح وتوحيد أسماء وعناوين جميع الجامعات المصرية الحكومية والخاصة والمراكز البحثية بقاعدة بيانات Scopus.

وقدمت اللجنة دراسة تقييمية شاملة لعدد ثلاث جامعات (الإسكندرية – عين شمس – أسيوط) وقد تم اختيار هذه الجامعات بناء على معايير محددة، وسيتم اختيار ثلاث جامعات أخرى خلال هذا العام.

وأوضح البيان الاتفاق مع منصة النشر الأمريكية Clarivate  على رفع المجلات المصرية التي تتبع المعايير العالمية على المنصة حتى يمكن أن تنضم إلى ESCI وذلك بعد عقد دورات لرؤساء تحرير المجلات المصرية في كيفيه الانضمام إلى Clarivate.

كما تم عقدت ورش عمل لرؤساء تحرير المجلات المصرية مع Scopus  لمعرفه كيفية أن تصبح مفهرسة عالمياً Indexation، وتم مراجعة 20 مجلة محلية سنوياً تمهيداً لرفعها على المنصات العالمية.

وذكر البيان أن اللجنة اتفقت على اختيار 3 مجلات باللغة العربية سنوياً من كل جامعة مصرية بمعايير محددة من ضمنها أن تكون لديها ملخص باللغة الإنجليزية، وذلك للتعامل معها باستخدام أدوات النشر الإلكتروني لمساعدتها أن تنضم الى Web of Science.

كما تم توفير خدمة مراجعة اللغة الإنجليزية لعدد 500 بحث سنوياً والمراجعة العلمية لعدد 50 بحث سنوياً بمعرفة دار نشر Nature




0
0
0
0
0
0
0