شهد نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، نظمى عبد الحميد، إطلاق مبادرة الجامعة؛ لمشروع تنمية المهارات الحياتية والقدرات الإبداعية للطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة بالجامعات المصرية.

وأوضح بيان صادر عن الجامعة أن المبادرة تأتي إنطلاقاً  من إعلان  رئاسة الجمهورية عام 2018 عاما لذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال عبد الحميد، إن إدارة جامعة تحرص على دعم الطلاب ذوي القدرات الخاصة لتحقق لهم الريادة دائما وخاصة ما تزخر به الجامعة من إمكانات في ذلك المجال كمركز الإبصار وقسم التربية الخاصة بكلية التربية جامعة عين شمس.

من جانبه ذكر عميد كلية التربية، الدكتور سعيد خليل، إلى تميز المدربين القائمين على تطبيق المشروع بالكيفية التي تتناسب مع قدرات كل فئة من ذوي القدرات الخاصة وذلك بهدف تغيير نظرة المجتمع تجاه المعاق وخاصة الكفيف وما لديه من إمكانيات وقدرات خاصة تمكنه من أن يكون فاعلاً مثله مثل الأسوياء.

وأعلن أمين عام جامعة عين شمس، سمير عبد الناصر عن الإعداد للمشروع بدء منذ عدة شهور ليخرج بصورة تقدم نموذجا للجامعات المصرية يحتذى به، ويسعى إلى تنمية قدرات ومهارات فئة خاصة من طلاب الجامعة بما يتوافق مع  احتياجاتهم واهتماماتهم؛ لاكتشاف قدراتهم ومهاراتهم والعمل على تنميتها.








0
0
0
0
0
0
0