أكد رئيس جامعة فاروس، الدكتور محمود محيي الدين، ما أعلنته وزارة الصحة بشأن إصابة طالبة كلية الأسنان بمرض الإيدز، أثناء معالجتها إحدى الحالات المصابة.

ونفت وزارة الصحة في وقت سابق إصابة الطالبة بمرض الايدز.

وكشف الكتور محيى الدين في تصريح خاص لـ«شبابيك» أن الجامعة أجرت تحليلا شاملا للطالبة وتبين عدم إصابتها بالمرض.

وحكت الطالبة أنها وخزت نفسها بإبرة تحمل عينة دم من مريض تتابع حالته أثناء تدريباتها الجامعية دون قصد، وأشارت إلى أن المريض لم يكن يعلم إصابته بالإيدز.

وذهبت الطالبة لوحدة الحميات لاستلام جرعة العلاج المحدد لها 72 ساعة بعد الإصابة، لكن الروتين الإداري أنهى المدة دون أن تحصل الطالبة على التطعيم المضاد للعدوى.

وأشار رئيس جامعة فاروس إلى أن الإصابة بالمرض لا ينتقل بـ«الوخز» ويحتاج لضغط وتدفق دموي لانتقاله من شخص لآخر.

وأضاف «محي الدين» أن الحالة التي كانت تعالجها الطالبة، تبين إصابته بالمرض فعليا، وتم حجزه في وحدة مكافحة الإيدز بمستشفيات وزارة الصحة.



0
0
0
0
0
0
0