تستمر اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الثالث (التراث الأخضر - فرص - تغيير – تحدي)، والذي ينظمه مركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل، بالجامعة البريطانية في مصر.

ويشارك في فعاليات المؤتمر أكثر من 60 بحثا علميا من المؤسسات والهيئات الدولية والوطنية، كما يعد المؤتمر فرصة لدراسة التجارب العالمية؛ لدعم التراث المصري.

ويعقد المؤتمر بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة، محمد فريد خميس، ورئيس الجامعة، الدكتور أحمد حمد، ورئيس المعهد القومي للفلك، الدكتور حاتم عودة، ومدير مركز بحوث البناء والإسكان، الدكتور خالد الذهبي.

وقال رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية، محمد فريد خميس، أن الجامعة تعمل على تحقيق هدفها في أن تصبح رائدة في مجال التعليم العالي من خلال العمل على منح الاعتماد العالي للشهادات الأكاديمية البريطانية حتى تستطيع بناء أجيال صاعدة.

وأضاف خميس، أن الجامعة بعد 10 سنوات من افتتاحها تعمل على بناء قاعدة شاملة في مجال التدريس والبحث العلمي، مشيرا إلى أن الاهتمام بالتراث الأخضر يعتبر حجر الأساس لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأوضح رئيس مجلس الأمناء أن مؤتمر التراث الأخضر يقدم رصدا شاملا لجميع الفرص والتغيرات والتحديات من قبل الأكاديميين والممارسين والعاملين في مجال البحث العلمي ومتخذي القرار.

ويستمر المؤتمر الذي انطلق أمس الثلاثاء، لمدة 3 أيام يتخللها ورش عمل لتثقيف المجتمع بمعنى التراث الأخضر والاستدامة.



0
0
0
0
0
0
0