أحتفلت جامعة الأزهر، اليوم الخميس، بيوم الشهيد، الذي يوافق التاسع من مارس كل عام، ونظمت وقفة أمام الإدارة المركزية بمدينة نصر، شارك فيها الدكتور محمد المحرصاوي رئيس الجامعة ونوابه، وطلاب التربية العسكرية، والموظفين والعمال.

وشارك في الوقفة كل من الدكتور محمد أبو هاشم، نائب رئيس الجامعة لفرع طنطا، والدكتورأشرف عطية، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، وأحمد عباس، أمين عام الجامعة.

وخلال كلمته قال رئيس جامعة الأزهر، إن الشهداء هم الذين حافظوا على مصر على مر العصور، ودمائهم هي التي سطرت تاريخها وبفضلها بنت مصر أعظم حضارة عرفها التاريخ الإنساني.

وأضاف أن أبناء مصر في رباط الى يوم الدين، وأن الله خلق الإنسان لعمارة الأرض، والشهادة هي اسمى ما يهبه رب العالمين للإنسان كي يضمن له الجنة.

ولفت إلى ضرورة معرفة تاريخ مصر وأبطالها الذين ضحوا بدمائهم في سبيل رفعة مصر واستشهد ببطولات عدد من شهدائها من الجيش والشرطة الذين قدموا ارواحهم فداء للوطن.



0
0
0
0
0
0
0