كتب- حسام ناصر

اتهمت الطالبة بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، سارة محمود، مسئولي الأمن الإداري بمحاولة الاعتداء عليها داخل مكتب الأمن.

وروت في حديثها مع شبابيك تفاصيل المشكلة، مؤكدة أنها بدأت بمنعها من دخول الجامعة لحملها كارنيه العام الدارسي الماضي، وعدم تجديده للعام الدراسي الحالي.

واصطحب أفراد أمن البوابة الطالبة إلى مدير الأمن في مكتبه، وحدثت مشادات كلامية بينها، وأوضحت الطالبة أنها رفضت مبدأ منعها من الدخول لعدم تسديد المصروفات الدراسية وتجديد الكارنيه.

وأشارت إلى أنها قامت بتسجيل المشادات التي وقعت بينها وبين مدير الأمن، وفور علمه بوجود تسجيلات حاول خطف الهاتف من يدهها، مضيفة «وهو بيحاول ياخد التليفون مني سحبني جامد من دراعي وخبطني بايده على وشي».

وتقدمت الطالبة بشكوى إلى إدارة الجامعة استلمها مدير مكتب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

وأضافت طالبة كلية الآداب، أن أفراد الأمر تفاوضوا معها لتحويل الواقعة إلى عدم المقدرة على دفع المصروفات لتتولى رعاية الشباب دفعها، وإقناعها بعدم تقديم شكوى أو تحرير محضر شرطة.

ولفتت إلى أن الواقعة كانت بتاريخ 4 مارس، ولم تتلق أي رد من الجامعة بشأن هذه الواقعة.




 




0
0
0
0
0
0
0