أنهى طالب بكلية الصيدلة جامعة عين شمس حياته بعدما قرر الانتحار نتيجة الضغوط الدراسية والحياتية.

نعى اتحاد طلاب كلية الصيدلة جامعة عين شمس زميلهم بعدما أقدم على الانتحار نتيجة الضغوطات الدراسية والحياتية، واعتبروه «فقيد العلم».

وقال الاتحاد في بيان له إن «العلم الذي كان يطلبه زميلهم تحوّل الى سلاح يحمل من الضغوطات النفسية والعصبية ما لا يُطاق حَمله حتى جعلت الكثير منّا يظن أن الموت هو الملجأ والراحة من كل ذلك الإرهاق».

وتسائل اتحاد الطلاب عبر صفحته الرسمية «إلى متى تستمر تلك الضغوطات على الطلاب واهمال آرائهم واحتياجاتهم، إلى متى سيظل الطالب -العنصر الأساسي في العملية التعليمية- مُهمشًا ومُلام بالتقصير والاهمال، إلى متى ستتلاحق علينا الامتحانات دون توقف وتتراكم علينا وتتكاثر علينا المتطلبات في وقت محدود فندفع حياتنا ثمنًا لها».

وطالب الاتحاد بإعادة النظر في كل ما يحدث بالجامعات المصرية حتى لا يخسر الطلاب أرواحهم واحدا تلو الآخر.

وقرر الاتحاد العمل على تنظيم دورات نفسية لمساعدة الطلاب لتخفيف الضغط النفسي و العصبي، داعيا الطلاب بالوقوف دقيقة حداد على زميلهم والدعاء له.


 




0
0
0
0
0
0
0