انتهت فعاليات المؤتمر السنوي الثاني عشر لطب الأطفال بجامعة بني سويف، اليوم الإثنين، بعنوان «أنيميا الأطفال أسبابها ومضاعفاتها».

تناول المؤتمر ما يقرب من 25 بحثا على مدار ثلاثة أيام اسهدفت كل ما يتعلق بالرعاية الصحية الكاملة للأطفال من خلال التوعية للوقاية من الأنيميا ورفع الوعي الصحي لكيفية التشخيص المبكر الأفضل للعلاج والشفاء السريع وضرورة تدعيم أغذية الاطفال بعنصر الحديد والتركيز على الأبحاث والرسائل التى لها تأثير حيوي وهام على المجتمع خاصة قطاع طب الأطفال.

توصيات مؤتمر طب الأطفال

ضرورة تفعيل الفحص قبل الزواج لاكتشاف الحالات التي تحمل جين أنيميا البحر المتوسط للعمل على التخلص من هذا المرض.

عمل دراسات لاكتشاف أسباب ارتفاع نسبة أنيميا نقص الحديد في مصر للعمل على الحد من انتشارها لرفع الكفاءة لدى الأطفال.

ضرورة إعادة النظر في إعطاء المضادات الحيوية على سبيل الوقاية من مرض التهاب الغشاء الداخلي للقلب لمرضى الحمى الروماتيزمية أو العيوب الخلقية في القلب مع الاهتمام بمرض الالتهاب البيني للرئة في الأطفال.

زيادة وعى المجتمع بأهمية التبرع بالدم وزيادة فحص الفيروسات التي تنتقل عن طريق نقل الدم.

العمل على انشاء وحدة وراثة في كلية الطب ببنى سويف وأن تكون جميع الأبحاث مرتبطة بالبيئة حتى يكون لها مردود على المجتمع وأن تتبنى الدولة بجميع وزاراتها المعنية بصحة الفرد والمجتمع هذه الأبحاث والعمل على تطبيقها.

زيادة وعي الأطباء بالأدوية التى تسبب أضرار للكلى لتجنب استعمالها مع ضرورة اشتراك التخصصات التحتية في قسم الأطفال في المؤتمرات القادمة مع ضرورة تسجيل الحالات وعمل قاعدة بيانات كاملة بها لوضع خطط مستقبلية للحفاظ على صحة الأطفال.




0
0
0
0
0
0
0