تنظم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الإثنين، المؤتمر القومي الأول للبحث العلمي تحت عنوان «إطلاق طاقات المصريين»، ويستمر حتى الثلاثاء 20 مارس.

يقام المؤتمر في إحدى فنادق القاهرة، بحضور رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، وعدد من الوزراء، وممثلي علماء مصر بالخارج والقطاعين العام والخاص والعلماء والباحثين والمبتكرين والشباب، والنقابات المعنية، وعدد من المؤسسات الشرطية والعسكرية.

يهدف المؤتمر إلى مراجعة أولويات البحث العلمي في إطار الاستراتيجية القومية الموحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، ورؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، بالإضافة إلى ربط البحث العلمي باحتياجات المجتمع والمساهمة في حل المشاكل الملحة والضاغطة، وخدمة أهداف التنمية، وبخاصة المشروعات القومية العملاقة.

وأشار وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، إلى أن من بين أهداف تنمية أواصر الشراكة بين مؤسسات البحث العلمي «الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية» والصناعة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، والوصول إلى أفضل الآليات لتطوير البنية التحتية والمؤسسية والقدرات البحثية الوطنية، فضلاً عن التأكيد على دعم الدولة للبحث العلمى وتثمين دور العلم والعلماء فى بناء مصر الجديدة.

ومن المقرر عقد معرض على هامش المؤتمر لاستعراض مخرجات البحث العلمي التطبيقية، ومناقشة أحدث الأبحاث العلمية على المستويين المحلي والدولي في مجالات الطاقة والمياه، والصحة والدواء، والزراعة والغذاء، والبيئة والتغيرات المناخية، والعلوم البينية والتكنولوجيات، وسياسات وأخلاقيات البحث العلمي، والدراسات المستقبلية والاستشرافية.



0
0
0
0
0
0
0