نظمت كلية العلوم بجامعة القاهرة، المؤتمر الدولي السابع في الكيمياء، بمشاركة 15 عالما من ألمانيا وأمريكا والهند وفرنسا، كما شارك جامعات «زويل واليابانية والألمانية».

وقال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور عمرو عدلي، إن المؤتمر ناقش عددا من الأبحاث العلمية التي تدعم البحث العلمي في مصر وتساهم في تعزيز مجالات التعاون مع الجهات العلمية الخارجية.

وأشار الدكتور السيد فهيم عميد كلية العلوم بجامعة القاهرة، إلى أن المؤتمر استهدف مناقشة الجديد من الأبحاث العلمية في مجال الكيمياء وتطبيقاتها، والدور الذي تلعبه الأبحاث العلمية في مجال الكيمياء والتي تحافظ على البيئة، وتؤدي بدورها إلى التنمية المستدامة فى الدول النامية.

وقال الدكتور حامد عيد الأستاد بقسم الكيمياء، إن المؤتمر تزامن  مع إحياء الذكرى 125 على مولد رئيس قسم الكيمياء الأسبق الألماني الدكتور الكسندر شونبرج الذى شغل هذا المنصب في الفترة من 1937-1957.

واختتم المؤتمر فاعلياته بعدة توصيات، أبرزها الإعداد للمؤتمر القادم ليكون تحت عنوان «مستقبل مصر وعلوم المواد الجديدة والنانوتكنولوجي».

وأوصى المؤتمر، بضرور تشجيع التواصل مع الأساتذة الأجانب، ودعم تواجدهم في قائمة المدعوين للمؤتمر، وزيادة التعاون مع أقسام كلية العلوم المختلفة لمزيد من البحوث البينية.

وأكد المؤتمر على أهمية دعم البحوث التطبيقية وتشجيع شباب الباحثين في مصر ودول العالم العربي، للانخراط في تقديم بحوث تطبيقية يجرى العمل عليها بالمعامل البحثية.





0
0
0
0
0
0
0