قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، إن قطاع الوافدين يجلب للدولة 18 مليون دولار سنوياً، والجامعات المصرية لديها نحو 70 ألف وافد، جزء كبير منهم من آسيا.

وأوضح الوزير في حواره مع موقع الفجر، أنه يستهدف الوصول إلى 100 ألف طالب وافد بالجامعات المصرية، لأن التعليم هو اقتصاد ويجب استغلاله ليصبح مصدر للدخل القومي، مستشهدًا بإنجلترا التي تحصل على 20 مليار جنيه استرلينى من الوافدين.

وذكر ان إنجلترا تمتلك 400 ألف طالب عربى يدرسون سنوياً فى الخارج، فضلاً عن 390 ألف طالب إفريقى، وهناك ملايين الطلاب فى آسيا خاصة الصين يخرجون للتعلم خارج بلادهم.

وشدد عبدالغفار، أن الدستور نص على التعليم حق ومجاني للجميع، ولكن ليس من المنطقى أن يتمتع الراسبون أيضا بمجانية التعليم، والوزارة تدرس هل يستحق هؤلاء المجانية، لأنه ليس من المنطق دعم الناجحين والراسبين بنفس القدر.

وأعلن أن الوزارة تتوسع في إنشاء الجامعات الأهلية، غير هادفة للربح، ليدفع الطالب فيها التكاليف الفعلية للدراسة، مع الإلتزام بالتوسع في التعليم المجاني وتطويره، حتى لا يزاحم القادرون مادياً أبناء البسطاء.




0
0
0
0
0
0
0