بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، مع العالم المصري ورئيس مجلس أمناء جامعة زويل، الدكتور مصطفى السيد، اليوم السبت، دعم التعاون بين الجامعات والمراكز البحثية المصرية وجامعة جورجيا الأمريكية من خلال تخصيص بعثات وبرامج تدريبية قصيرة الأجل للباحثين المصريين.

وناقش الجانبان التوسع في فتح أفرع للجامعات الأجنبية بمصر، وبحث التفاوض مع مزيد من الجامعات ذات الثقل الدولي، مع الاستعانة بخبرات جامعة زويل في التحضير لبدء العمل بأكاديمية العلوم بجامعة الجلالة الجديدة مقترحا البدء بالتخصصات التى تتميز فيها مصر مثل النانو تكنولوجى والطاقة الشمسية، والمتجددة.

وتابع الوزير تطورات العمل بجامعة زويل مشيدا بتقدم الجامعه في مجال هندسة وعلوم النانو تكنولوجى وتفرد الجامعة ببرنامج دراسى متميز لطلاب البكالوريوس متفرد من نوعه عالميا.

بدوره قال العالم مصطفى السيد إن فرصة مصر في التميز بمجالات الطاقة الشمسية كبيرة نظرا لتوافر الشمس طوال العام، ويمكنها أن تصبح رائدة في هذا المجال عالميا.





0
0
0
0
0
0
0