نظمت جامعة عين شمس، اليوم الأحد، ندوة للاحتفال بيوم المرأة المصرية تحت عنوان «كوني قوية ومؤثرة»، مع وحدة مناهضة التحرش.

واستضاف قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الذي يقيم الندوة كل من رئيس نادي روتاري هليوبوليس، منى حزين، وأستاذ العقيدة الإسلامية بجامعة الأزهر، الدكتور آمنة نصير، و مدير إدارة متابعة جرائم العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية، العميد منالع عاطف، مدير عام الشئون الفنية بمشخية الأزهر، حسن السيد خليل، ومندوب الكنيسة القبطية، القمص فيليبس بباوي.

وتضمنت الندوة عددا من الرسائل خلال كلمات الحضور، ومن بينها:

ممثل الداخلية

أوضحت مدير إدارة متابعة جرائم العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية، العميد منال عاطف، أن وزارة الداخلية تدعم المرأة بشكل كبير، مؤكدة «أكبر مثال على ده أنها أعطت المرأة فرة للالتحاق بالعمل الأمني».

وأشارت إلى أن كلية الشرطة كانت تقبل 18 طالبة في الدفعة الواحدة وأصبحت تقبل نحو 100 طالبة في العام لإعطاء مساة أكبر وتمثيل للمرأة في الجهاز الأمني.

ممثل الأزهر

وأكد ممثل مشيخة الأزهر، حسن خليل، أن الكون لايستقيم إلا بالزوجين، وأن جميع الأديان كرمت المرأة، لافتا إلى أن ملوك مصر كان بينهم نساء مثل «كليوباترا، نفرتيتي، شجرة الدر، وبلقيس».

ممثل الكنيسة

واعتبر ممثل الكنيسة، الأنبا فيليبس بلاوي، أن التحرش موجود في العمل والجامعة والمواصلات وأن من يقوم به مجرم ومريض نفسي يجب أن يعالج، مضيفا أن غياب دور الأسرة سبب من أسباب تدني الأخلاق، كما أن زيادة اختراق التكنولوجيا للحياة تصب في اتجاه هدم المجتمعات بالمعرفة المنحرفة.

وطالب بالتمسك بمبادئ المجتمع والعودة إلى ترسيخ الوازع الديني لدى المواطنين لرفض الظواهر المنحرفة والسلبية.

ونصح الأنبا فيليبس بلاوي بـ«تيسير الزواج وألا تبالغ المرأة في الإغراء والتزين فور خروجها من بيتها والالتزام بالحشمة».



0
0
0
0
0
0
0