ألغت محكمة النقض اليوم الأحد حكما بالسجن 5 سنوات ضد أنس نجل القيادي بجماعة الإخوان محمد البلتاجي.

وشمل الحكم أنس محمد البلتاجي، وشاب آخر يُدعى أحمد تركي.

وظل نجل البلتاجي محبوسا لأكثر من أربع سنوات، قبل أن يصدر قرار البراءة من محكمة النقض.

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على أنس في 31 ديسمبر 2013.

وفي أكتوبر 2015 أصدرت محكمة الجنايات حكما أوليا بالحبس 5 سنوات، وواجهته باتهامات تتعلق بحيازة سلاح ناري والتحريض على العنف والانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون.

وخلال جلسات المحاكمة أنكر نجل البلتاجي علاقته بالاتهامات ونفى حيازة سلاح ناري.

وتعتبر أحكام محكمة النقض نهائية بحيث لا يجوز الطعن عليها.

ومن المقرر أن تنهي مديرية أمن القاهرة إجراءات خروج أنس البلتاجي، بعد التأكد من عدم إدانته في قضايا أخرى.



0
0
1
0
0
0
0