استضافت جامعة المنيا، ندوة «رفع الوعي التأميني»، والتي نظمها صندوق التأمين الاجتماعي للعاملين بالقطاع الحكومي، اليوم الأحد.

وناقشت الندوة عدة محاور منها المراحل الخاصة بمستندات ملف التأمين الاجتماعي، التي تستوفي عند بدء مدة الاشتراك، وخلاله وعند انتهاء الخدمة، بالإضافة إلى مناقشة ضم مدد الاشتراك السابقة للمدد الحالية، سواء كانت المدة والسابقة والحالية تتبع الصندوق الحكومي أو تتبع صندوق قطاع الأعمال العام والخاص.

كما ناقشت الندوة تطبيق الكتاب الدوري للصندوق الحكومي رقم 4 لسنة 2008 الخاص بتحديد المنطقة التأمنية المختصة بتسوية ملفات انتهاء الخدمة بالوحدات الرئيسية والفرعية.

وحاضر بالندوة مجموعة من الخبراء العاملين بالجهات الإدارية المختلفة بمجال التأمينات والمعاشات على مستوى شمال الوجه القبلي، بحضور المهندس توفيق عبد الفتاح، أمين عام الجامعة، ومحمد سعودي، رئيس صندوق التأمين الاجتماعي للعاملين بالقطاع الحكومي، وعمرو حسن، مستشار وزير التضامن للتأمينات والمعاشات، وعادل طبق، رئيس الإدارة المركزية لمناطق الوجه القبلي.

وأوضح عمر حسن، أن التأمينات والمعرفة بها تهم جميع شرائح المجتمع المصري، لذا كان اتجاه قطاع التأمينات بوضع خطة ميدانية ترتركز على المعرفة والوعىي بأهمية التأمينات الاجتماعية وقانونها ونشرها على مستوى الجمهورية لعرض أهم المشكلات التي تواجههم والعمل على حلها.

وأشار محمد سعودي، إلى أن التأمينات الاجتماعية أحد الركائز الأساسية لتحقيق الحماية والأمن الاجتماعيين، موضحا أن نظام التأمين الاجتماعي ساهم في تنفيذ سياسة الدولة الاجتماعية والاقتصادية، حيث امتدت الحماية  التأمينية إلى ما يزيد عن 17 مليون مؤمن عليه وأكثر من 8 مليون صاحب معاش.



0
0
0
0
0
0
0