حددت محكمة الجنح جلسة 11 أبريل المقبل للنطق بالحكم في قضية «عنتيل جامعة بنها».

ومن المقرر أن تفصل المحكمة في الفيديوهات الجنسية المنسوبة لمدير أمن جامعة بنها السابق داخل مكتبه.

ونفى فريق الدفاع أمام المحكمة برئاسة المستشار تامر جمال الدين، التهم الموجهة لمدير أمن جامعة بنها السابق، وقال إن الفيديوهات مفبركة وجرى التلاعب بها من خلال «وسائل التكنولوجيا الحديثة».

وزعم دفاع المتهم، بوجود خلافات مع عدد من قيادات الجامعة من أجل الوقيعة به.

وقال فريق الدفاع، في مرافعته، إن تحريات المباحث وتحقيقات النيابة لم تستطع الجزم بارتكاب المتهم الوقائع المنسوبة له في أمر الإحالة، كما لم تستطع تحديد شخصية السيدات التي ظهرن بالفيديوهات لتقديمهن للمحاكمة مع المتهم لتكتمل أركان القضية.

وكانت قد انتشرت فيديوهات لمدير أمن جامعة بنها السابق، يزعم مروجوها أنه يمارس من خلالها الجنس مع سيدات داخل مكتبه بحرم الجامعة.




0
0
0
0
0
0
0