أوصي البيان الختامي للملتقي الرابع والعشرين لتدريب طلاب الجامعات العربية، بالانفتاح علي الجامعات الأوروبية والأمريكية في مجال تبادل الخبرات، وتوسيع فترة التدريب لتشمل فترات العام وعدم اقتصارها على فترة الصيف فقط.

واستضافت جامعة الزقازيق الملتقى خلال الفترة من 17 إلى 20 مارس في مدينة شرم الشيخ، بمشاركة 42 جامعة عربية من دول «الأردن، مصر، فلسطين، االعراق، اليمن، عمان، الجزائر، لبنان، والإمارات.

توصيات الملتقى

توسيع فرص التدريب المنفذة في ميدان سوق العمل المباشر وزيادة عددها .

العمل على توفير دعم للبرامج التي ينفذها المجلس وبخاصة في مجال التدريب والمتدربين في الجامعات المستضيفة أو خارجها من خلال مكونات قطاعات سوق العمل في البلد المستضيف.

عقد ورش عمل ودورات مخططة وهادفة لتطوير مهارات وامكانات ممثلي الجامعات في مجال إنشاء وحدات للتدريب ومتابعة وتنفيذ برامج التدريب ومنها برنامج المجلس.

الانفتاح على الجامعات الأوروبية والأمريكية في مجال تبادل الخبرات ضمن إطار عمل المجلس وبرامج التدريب التي ينفذها.

إعادة النظر في زيادة مساهمة المجلس في المبلغ المخصص لكل متدرب للجامعة المستضيفة.

العمل بشكل سريع لإعادة الجامعات السودانية إلى حضن الإتحاد ودورهم في فعاليات المجلس.

وضع آلية ومنهجية واضحة ومحددة لكل ممثل جامعة ليكون فاعلاً في التواصل مع الجامعات غير المشاركة من قطره وتحفيزها وحثها عن المشاركة في فعاليات المجلس.

الالتزام بشروط التدريب فيما يخص مستوى الطلبة المتدربين، إذ يقتصر التدريب علي طلبة البكالوريوس في السنوات الأخيرة.

وضع خطة وآلية محددة لتفعيل مشاركة الجامعات في المغرب العربي والخليج في فعاليات المجلس.

عدم اقتصار فترة التدريب علي الصيف، وتوسيع فترة التدريب لتشمل فترات العام كافة.

تطوير الاستمارة «النموذج "د"» ليشمل تقويم للمتدرب من قبل الجهة المستضيفة، ومعلومات وبيانات حول هذه الجهة وبخاصة إذا كان التدريب خارج الجامعة المستضيفة.

احتساب التدريب كجزء من التدريب ومتطلبات التخرج في الجامعة المرسلة.

المتابعة مع الجهة المرسلة والطالب المتدرب لإفادته حول إجراءات الحصول علي التأشيرة قبل سفره وأى إجراءات بعد وصوله للبلد المستضيف.

وضع آلية أكثر فاعلية لتبادل الفرص من خلال عرض الفرص المتاحة والمطلوبة من كل جامعة على البوابة الإلكترونية للمجلس، ومن ثم يحدد موعد اللقاء بين ممثلي الجامعتين في أثناء الملتقي، يعقد فيه الاتفاق علي كل فرصة.

ضرورة وجود آلية لمتابعة التوصيات وتنفيذها بشكل سنوي ودوري.

تعزيز مقدرات المجلس وبخاصة المادية حتي يتسني له القيام بمسؤلياته وواجباته وتطويرها بإستمرار ضمن إطار الخطة الإستراتيجية التي وضعها المجلس للأعوام القادمة.

تلتزام الجامعات بدفع مستحقاتها السنوية الخاصة بالمجلس وفي فترة مبكرة لاستثمارها في تنفيذ فعاليات المجلس.




0
0
0
0
0
0
0