الفرق بين عقل الرجل وعقل المرأة كبير جدًا، عندما يتعلق الأمر بالحب والعلاقات العاطفية وما تبعها من مسئوليات الزواج.

فقبل أن تقولي أن هذا الرجل لا يحبك بالقدر الكافي، أو أنه أناني، أو لا يستطيع تحمل المسئولية، يجب الأخذ في الاعتبار أن طريقة تعامل عقله مع الحب والمشاعر قد تختلف عنك تماما؛ فما تعتقدين أنه إهمال قد يكون هو قمة التعبير عن الحب بالنسبة للرجل والعكس صحيح.

يقولون إن المرأة أكثر عاطفية والرجل أكثر عملية، لكن الفرق بينهما يتجاوز هذين الأمرين ويعود للأفكار والقيم التي غرست في عقل الولد والبنت منذ طفولتيهما، كما جاء في كتاب «تصرفي كسيدة وفكري كرجل» لمؤلفه ستيف هارفي.

قبل أن تقولي أن هذا الرجل لا يحبك بالقدر الكافي، أو أنه أناني، أو لا يستطيع تحمل المسئولية، يجب الأخذ في الاعتبار أن طريقة تعامل عقله مع الحب والمشاعر قد تختلف عنك تماما؛ فما تعتقدين أنه إهمال قد يكون هو قمة التعبير عن الحب بالنسبة للرجل والعكس صحيح.

عقل الرجل وعقل المرأة

  • الاستقرار المادي مقابل الحب

 تحب الفتاة شابًا في بداية حياته المهنية، وبعد أن يعدها بالزواج ينسحب فجأة ويخبرها أنه غير جاهز ماديا لتأسيس أسرة ويختم القصة بالعبارة الشهيرة «أنتي تستاهلي حد أحسن مني».

ليس للأمر علاقة بشخصية الفتاة؛ ولكن بصورة الرجل عن نفسه، فتحقيقه لذاته يكون من خلال محورين الأول ماذا يعمل؟ وكم يكسب من المال؟

وما لم يحقق الرجل هذه المعادلة، أو على الأقل يسير في طريق الاستقرار الوظيفي والمادي، فهو لن يفكر في الزواج إطلاقا.

وإذا حدث وأعجب بفتاة، فبعد أن يهدأ فوران العاطفة، سيدرك أنه لا يستطيع تحمل مسئولية ضخمة كهذه ويسنسحب من هذه العلاقة فورًا.

فمنذ الطفولة والمجتمع يغرس في الطفل أن هويته كرجل لن تتحقق إلا بتحمل المسئولية والسعي في الحياة، فهو يذاكر لينجح ويحصل على وظيفة ويجني الأموال؛ لذلك فتحقيق هذه المعادلة يعني إثبات لرجولته.

وإذا كانت المرأة تستطيع أن تبدأ حياتها مع من تحب وتتقاسم معه المسئولية وتحقيق أحلامهما معًا مهما كانت ظروفه المادية، فإن عقل الرجل لا يستطيع التفكير في تأسيس عائلة طالما هو مشغول بالتفكير في كيفية جلب الأموال.

  • لهذا يفضل عمله عن زوجته

وإذا حدث ووافق هذا الرجل على الزواج، فلا تتعجبي عندما يتأخر كثيرا في العمل أو يصر على العمل في وظيفتين على أن يمضي الوقت معك، أو يبدو مشغولا بمشاكل عمله على أن يستمع لك.

هذا لا يعني أنه لم يعد يحبك أو يهتم بك، ولكن ذهنه مشغول دائما بكيفية تحقيق ذاته كرجل، بالوظيفة المضمونة والاستقرار المادي، فالمجتمع كله يقيمه بناء على هذين الشيئين.

شجعيه على تحقيق طموحه واهتمي بعمله، وامضيا الوقت تتناقشان في كيفية تطويره لنفسه، فبذلك سيشعر أنك تهتمين به حقًا، وسيبادلك الاهتمام بنفس القدر.

المرأة عندما تحب تقدم لشريك حياتها التضحية والاحتواء والاهتمام بالتفاصيل الصغيرة والأجواء الرومانسية، وتنتظر منه أن يبادلها هذه الأمور بنفس القدر، ثم تفاجئ أنه لا يهتم كثيرا بالتفاصيل والرومانسيات خصوصا بعد الزواج، وتدخل في نوبة من الحزن والإحباط وتظن أنه لم يعد يحبها مثل السابق.
  • حب الرجل مختلف عن حب المرأة

المرأة عندما تحب تقدم لشريك حياتها التضحية والاحتواء والاهتمام بالتفاصيل الصغيرة والأجواء الرومانسية، وتنتظر منه أن يبادلها هذه الأمور بنفس القدر، ثم تفاجئ أنه لا يهتم كثيرا بالتفاصيل والرومانسيات خصوصا بعد الزواج، وتدخل في نوبة من الحزن والإحباط وتظن أنه لم يعد يحبها مثل السابق.

الرجل يعبر عن حبه بطريقة مختلفة، وخصوصًا بثلاثة أشياء، وهي أن يعطي للمرأة لقب الزوجة ويقدمها لعائلته وأقرب أصدقاءه، ثم يفعل ما بوسعه لتحمل مسئوليتها وحمايتها.

يقول ستيف هارفي في كتابه «تصرفي كسيدة وفكري كرجل»: «لقد علمنا المجتمع على مدة آلاف السنين أن وظيفتنا الأساسية تكمن في استقرار أوضاع عائلاتنا وألا يحتاج الأشخاص الذين نحبهم أي شيء.. هذا هو جوهر الرجولة.. أن نكون مُعيلين».

الأمر ليس له علاقة بكونك امرأة مستقلة أم لا، ولكن بمفهومه هو عن الرجولة، فعندما يراك زوجك وأنت تتجادلين مع البائع مثلا، فسيؤدي الأمر بدلا منك ليس لأنه لا يثق في قدراتك، ولكن هذه هي طريقته في التعبير عن الحب، أي حمايتك من كل ما يسبب الضيق أو كل من يحاول التقليل من شأنك.

  • يهتم بالحلول لا بالتفاصل

تقضي الفتاة وقتا طويلة في شراء ملابس لتبدو بمظهر متأنق وفريد عندما تذهب للعمل ثم تفاجئ في يوم ما أن زميلتها قد ارتدت ملابس مشابهة.

ستصاب بالإحباط وتعود إلى المنزل لتحكي الأمر زوجها الذي سينظر لها في عدم فهم ويسألها وما المشكلة في ذلك؟ وحين يمل من الحديث سينصحها بألا ترتدي هذا «الطقم» مرة ثانية.

لن تتوقع الفتاة ردًا هكذا، وستتهمه بأنه لا يفهم شعورها ولا يريد الاستماع إليها، دون أن تدرك أن هذه النصيحة الصغيرة من الرجل هي تعبيره عن المساعدة والاهتمام، لأنه يهتم بحلول المشكلة وليس بالتفاصيل.

يقول «هارفي»: «منذ اللحظة التي نبصر فيها النور نتعلم أن نحمي ونعمل ونعيل، ببساطة لا يتربى الصبيان على مفاهيم التواصل والإصغاء إلى المشاكل دون أن يكون عليه واجب حلها.. انظر إلى طفل يسقط من دراجته ويخدش ركبته، ستجد الجميع ينظر له ويقول انهض وانفض الغبار عن نفسك وتوقف عن البكاء فأنت رجل.. ولم يسأله أحد بماذا يشعر، ولكن يشجعونه على تخطي الأمر.. أي حل المشكلة».

  • ماذا يحتاج الرجل عندما يحب؟

بعد أن تتزوج المرأة تعتقد أن الرجل لا يريد منها إلا أن تكون زوجة تؤدي واجباتها المنزلية وتربية الأبناء بإخلاص، في مقابل أن يتكفل هو بنفقات المنزل.

وفي الحقيقة فإن الرجل - وحتى إن لم يخبرها صراحة - يحتاج من المرأة 3 أشياء أساسية هي الدعم، والوفاء، والوصال.

فالرجل الذي يتربى منذ طفولته على أن الحب هو تحمل مسئولية من يحبها، يحتاج لأن يشعر بكلمات التشجيع والتقدير، للساعات الطويلة التي يقضيها في العمل وراتبه الذي يذهب بالكامل لمصروف البيت.

والوفاء بالنسبة للرجال يتعدى المشاعر. «نريد من المرأة أن تقف بجانبنا مهما تكلف الأمر، وحتى لو تم تسريحنا من العمل نكون واثقين من أنها ستبقى معنا، وعندما ترى رجلا فاحش الثراء، تربت على يد زوجها وتقول له أنها لا تريد شيئا سواه»، بحسب «هارفي».

«وإذا كانت المرأة تعبر عن العاطفة والحب بالكلام الرومانسي والعناق ومسك الأيدي، فالوصال البدني هو وسيلة الرجل للتعبير عن حبه لزوجته الوفية الداعمة» كما يقول مؤلف الكتاب.




7
5
2
2
1
2
1