نظمت كلية التربية جامعة المنوفية ندوة توعوية بعنوان «إعداد الفتيات المقبلات علي الزواج»، حاضرت بالندوة الدكتورة حنان الجمال مدرس بقسم علم النفس بالكلية.

وأشارت الجمال في بداية الندوة إلي أن الزواج شريعة الله في وجود البشرية لتعمر الأرض وسبب منذ نشوء الخليقة، ويختلف شرائع الزواج من مجتمع لأخر ومن ديانة لأخرى والزواج مثل البيت لابد أن يبنى على أساس قوي ومتين لتستقيم الحياة.

وأضافت أنه لابد من إعداد الفتيات المقبلات على الزواج نفسيًا وجسديًا وماديًا، مؤكدة على ضرورة اختيار شريك الحياة بعناية مع مراعاة أن يكون صاحب دين معتدل وخلق حسن وذو عقل رشيد.

كما أوضحت أن الزوج لابد أن يكون قادرًا ماديًا على الزواج، ويستطيع تحمل المسؤلية، وذو كفاءة عقلية وفكرية وثقافية واجتماعية.

وذكرت الجمال أن من أهم دوافع الزواج هي الدافع الديني والاجتماعي وهناك دافع الأبوة أو والأمومة والدافع الجنسي والدافع النفسي.

وتطرقت عن كيفية تكوين بيت زوجية مناسب قائم على التوافق الزوجي والعلاقة الزوجية باعتبارها أسمى وأرقى العلاقات في الكون فهي علاقة مشاركة ومحبة ومودة ورحمة تجمع بين طرفين فالمحبة تقرب قلب الزوجين وتجعلهم يشعرون معا في جميع الظروف بالشماركة وتحمل المسئولية.

كما نوهت إلى أهمية فترة الخطبة وشروطها وكيفية التعامل مع الخطيب والمسموح به أثناء هذه الفترة.







0
0
0
0
0
0
0