ساهم أحد مشاريع كلية الزراعة جامعة المنوفية قسم المحاصيل في تحقيق معدلات انتاجية عالية لمحصول القمح مع الحفاظ على البيئة وذلك من خلال مشروع التخرج الذي أقامه عددًا من طلاب الفرقة الرابعة بقسم المحاصيل.

ونقل بيان صادر من الجامعة عن مشرف المشروع الدكتور شعبان أحمد الشمارقة، أن المشروع درس استجابة نمو وانتاجية أصناف قمح الخبز المصرية؛ لإضافة الأحماض الأمينية كبديل للأسمدة المعدنية الأزوتية.

وأعلن الشمارقة، عن الهدف من المشروع وهو دراسة مدى الاستجابة المورفولوجية والفسيولوجية والمحصولية لإضافة الأحماض الامينية وتقليل الاعتماد على الأسمدة المعدنية الأزوتية المضرة بالبيئة وصحة الإنسان.

كما أشار إلى أن محصول القمح يعد أحد أبرز وأهم المحاصيل في مصر التي لا غنى عنها، ومثل هذا المشروع يعد مساهـماً وبشكل فعلي في تقليل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتي في مصر من خلال زيادة إنتاجة الفدان.

وأضاف مشرف المشروع أن أهمية استنباط أصناف عالية الإنتاجية والجودة وأكثر مقاومة وتحملا للأمراض والظروف البيئية المحيطة خاصة الإجهاد البيئي أمر استراتيجي هام دعا الطلاب والباحثين بالقسم إلى أجراء تجربة لمقارنة 15 صنف قمح بالمزرعة البحثية لكلية الزراعة بشبين الكوم.

وأوضح الطلاب القائمون على المشروع أن الأصناف تمت زراعتها تحت نظم تسميد مختلفة هي 100% تسميد معدني أزوتي و50% تسميد معدني أزوتي، إضافة إلى الرش بمركب الأحماض الأمينية مرتان عند عمر 30 ، 60 يوم من الزراعة.

الطلاب المشاركون في المشروع هم: محمد حسن الفار، روضة محمد عبد الباقي، كامل ابراهيم كامل، مصطفى نصر سيف، ويارا وحيد السبع.

وأوضحت نتائج المشروع الأولية بأن الأحماض الأمينية لها تأثير مباشر في النشاط الفسيولوجي للنبات من خلال تحسين عمليات التحول الغذائي داخل النبات كما تعمل الأحماض الأمينية على تحمل ظروف الإجهادات البيئية المعاكسة من ارتفاع او انخفاض فى درجات الحرارة.



0
0
0
0
0
0
0