زار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، اليوم الخميس، مقر جامعة طنطا؛ ليفتتح عدداً من المباني والتوسعات الجامعية الجديدة.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة اليوم الخميس، أنه الوزير اطمأن على مدى جاهزية واستكمال المباني الجديدة، مع توافر المقومات المادية والبشرية المطلوبة.

 وشملت الزيارة المنشآت:

•     وضع حجر الأساس لكلية الفنون التطبيقية بالجامعة.

•     افتتاح مستشفى الجراحات الجامعي على مساحة 2200 متر مكون من بدروم و9 أدوار متكررة، و70 سرير عناية مركزة جراحية، 630 سرير داخلي.

•     افتتاح مستشفى الأورام بطاقة  66 سرير داخلي و6 أسرة عناية مركزة مزودة بأجهزة تنفس صناعي، و25 سريرا لإعطاء علاج كيماوي خارجي، و2 معجل خطى عالي الطاقة و6 عيادات خارجية تخصصية وعيادة علاج ألم، ومعمل متكامل.

•     افتتاح وحدة تصوير بالأشعة البوزيترونية

•     تفقد مراكز التميز لأبحاث السرطان والدلتا للتحكم ومنع انتشار أمراض الثلاسيميا (أنيميا البحر المتوسط) والبصمة الجينية للسرطان بجامعة طنطا.

•     افتتاح مركز السكتة الدماغية.

•     افتتاح معرض للفنون التشكيلية والفنية يضم عددًا من الأعمال الإبداعية للطلاب.

وأكد الوزير خلال الزيارة أن افتتاح منشآت جديدة بجامعة طنطا تنتوع بين وحدات علاجية وتشخيصية على أعلى مستوى يعد عنصراً مهماً في قيام الجامعة ومستشفياتها بوظائفها التعليمية والبحثية والخدمية على الوجه الأكمل.

وأضاف عبد الغفار أن المستشفيات الجامعية تقوم بدور كبير في خدمة المواطنين، موضحًا أن مصر بها 109 مستشفى جامعي، بطاقة استيعاب 30 ألفا و24 سريرا، منها 4661 عناية مركزية، و500 سرير عناية مركزة للأطفال.






0
0
0
0
0
0
0