قال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن مصرتسير بخطى ثابتة نحو النهوض بالاقتصاد وتعزيز الأمن والاستقرار واستطاعت خلال السنوات الماضية أن تحافظ على مكانتها الدولية.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الجامعة الذي استهله رئيس الجامعة، بالإشادة بالمجتمع الجامعي من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وعاملين، للمشاركة الفعالة فى الانتخابات الرئاسية.

وقدم الدكتور محمد عثمان الخشت، التهنئة لعمداء الكليات، بعد تقدم الجامعة في تصنيف «QS» الإنجليزي، بحصولها على ترتيب متميز فى عدد من التخصصات الأكاديمية، وصدارتها للجامعات المصرية فى التصنيف.

وأحاط الخشت، المجلس بمشاركة جامعة القاهرة في المؤتمر القومي للبحث العلمي «اطلاق طاقات المصريين»، مشيرأ إلى المشاركة المشرفة للجامعة من خلال المشاريع التي قدمتها كلية الهندسة، وأبرزها تصنيع محرك ديزل بمكونات مصرية.  وأكد الخشت أنه يجب عدم التوقف عند هذا الحد، بل لابد من العمل علي دراسة جدوي لإنتاج سيارة مصرية والسعي لعمل مشروع متكامل لكلية الهندسة في هذا الإطار.

وأضاف، أن الجامعة عليها القيام بتوجيه مشروعات البحوث التطبيقية لباحثيها نحو مجالات اقتصادية من شأنها توفير حلول علمية للحد من الاستيراد واستخدام تكنولوجيا محلية، وذلك لخدمة أهداف الدولة.

وأكد  على أهمية تركيز الجامعة الفترة القادمة على المشروعات الكبرى، مثل الجامعة الدولية بالشيخ زايد، موضحا أن الجامعة على وشك وضع حجرالأساس لها، إلى جانب مشروع تطوير مستشفي أبو الريش والمبني الجنوبي لمعهد الأورام، ومستشفى قصر العينى الذى بدأت الجامعة في خطوات التنفيذ الفعلية له ودعوة الشركات المصرية ذات الكفاءة المتخصصة وصاحبة الخبرة لتقديم العطاءات والخدمات الإستشارية فى أعمال التطوير.

وطالب رئيس جامعة القاهرة، علي ضرورة متابعة كافة أعمال الصيانة للمنشآت والمباني والمستشفيات الجامعية، وكذلك المتابعة الدورية للمصاعد، مضيفأ أن الجامعة لديها إجراءات حاسمة في مكافحة أي نوع من أنواع الفساد ولن تتواني في معاقبة من يخرج عن القانون.






0
0
0
0
0
0
0