كرمت جامعة المنصورة 65 من العلماء والباحثين، اليوم الأحد، في الاحتفالية التي أقيمت بمناسة عيد العلم العاشر.

وشهد الحفل تكريم العديد من الشخصيات العلمية والعلماء، وتم اختيار العالم الدكتور محمد غنيم، لجائزة الجامعة لأعلى استشهاد مرجعي بجامعة المنصورة، والدكتورة فرحة الشناوي، مدير مركز أبحاث الخلايا الجذعية من الحبل السري، ونائب رئيس الجامعة الأسبق لحصولها على وسام ضابط عظيم من السفارة الفرنسية وتكريم رئيس الجمهورية لها، والدكتور محمد عبد الرحمن الوكيل أستاذ بقسم أمراض النبات بزراعة لحصوله على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى، والدكتور حسين إبراهيم اسماعيل الصباغ، أستاذ الكيمياء بكلية الصيدلة لحصوله على وسام الدولة للعلوم والفنون من الدرجة الأولى.

وكرمت الجامعة الدكتور أحمد محمد على العاصمي، أستاذ بقسم جراحة المسالك البولية بكلية الطب، لحصوله على نوط الامتياز من الطبقة الأولى، والدكتور سمير حمودة عطوة صقر أستاذ الرياضيات بكلية العلوم لحصوله على نوط الامتياز من الطبقة الأولى، والدكتور محمد عبد الحافظ الفار، الأستاذ المتفرغ بقسم الكيمياء الحيوية كلية العلوم لحصوله على جائزة شخصية العام، بعد نشر العديد من البحوث والمؤلفات في مجال الاكتشاف المبكر للسرطان، والتطبيق الرائد في العلاج الديناميكي الضوئي بالليزر للأورام.

كما تم تكريم الدكتور هشام عليوة سلام، قسم الجيولوجيا، كلية العلوم لاكتشافه العالمي للديناصور «منصوراسورس».

وقدم الدكتور أشرف سويلم، عرضا مختصرا لإنجازات مركز البحوث للدراسات العليا والتطبيقية وأهمها اعتماد البورد العربي، وإنشاء مكتب وافدين بكل كلية مما أدى إلى زيادة نسبتهم 20 %، وكيفية التواصل بالبريد الإلكتروني مع المبعوثين بالخارج، وافتتاح مكتب المنح وبراءات الاختراع ودعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا، وإنشاء مكتب لتطوير البحوث والحفاظ عليها، وعرض تقرير عن ترتيب جامعة المنصورة محليا ودوليا، واحتلالها التربيب رقم 3 محليا.


 




0
0
0
0
0
0
0