أثار رحيل الكاتب الكبير أحمد خالد توفيق، عن عمر يناهز 55 عامًا، داخل مستشفى الدمرداش، مشاعر الحزن لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ونعى تلاميذ الراحل أحمد خالد توفيق، الذين وصفوه بأنه مصدر إلهام للملايين.

ولد الكاتب الراحل في10 يونيو 1962،  في مدينة طنطا، ولديه من الأبناء «محمد ومريم».

تخرج أحمد خالد توفيق من كلية الطب في جامعة طنطا عام 1985 م وحصل على الدكتوراه في طب المناطق الحارة عام 1997، وعمل أستاذ لطب المناطق الحارة بالكلية.

اشتهرت كتابات الروائي الراحل عبر العديد من السلاسل مثل «ما وراء الطبيعة» و«فانتازيا» و«سافاري»، كما ترجم العديد من روايات الأدب العالمي.

له ثلاث روايات، «يوتوبيا» و«السنجة» و«مثل إيكاروس»، والعديد من مجموعات القصص القصيرة. ويكتب مقالات دورية في العديد من الصحف والمجلات العربية.

وإليكم أبرز ما كُتب في رثاء الكاتب الراحل:

 




0
2
0
0
0
0
0