وصف رئيس جامعة الازهر، الدكتور محمد المحرصاوي، المرشح الرئاسي السابق، موسى مصطفى موسى، بـ«النكرة» وأضاف: «لو وقف على باب شقته ما عرفه أحد.. وخرج علينا مطالبا بإلغاء جامعة الأزهر».

وأضاف خلال المؤتمر الدولي الرابع لكلية التربية، أن السؤال الذي يجب أن يطرح: ماذا تعني جامعة الأزهر؟ فهي من أقدم وأكبر الجامعات في العالم، ومر على إنشائها أكثر من ألف عام، كما أنها تمتلك أكثر 82 كلية.

يشار إلى أن المرشح لرئاسة الجمهورية، موسى مصطفى موسى، قال إنه في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية سيعمل على إلغاء جامعة الأزهر، وتوزيع طلابها على باقي الجامعات المصرية، للقضاء على الفكر المتطرف في العملية التعليمية بمصر.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي «أحمد موسى» في برنامج «على مسؤوليتي» المذاع على فضائية «صدى البلد»، أنه سيعمل على إلغاء جميع الكليات العملية والمتخصصة من الأزهر كونها تبث روح مخالفة للروح التي يحتاجها الوطن في تلك الفترة.

 




0
0
0
0
0
0
0