نظمت مدينة زويل للعلوم و التكنولوجيا الدورة  السابعة و الثلاثين للمنظمة العربية للمسئولين بالجامعات في الوطن العربي تحت عنوان «القبول والتسجيل بين مسارات العولمة والمنهجيات الوطنية: الابتكار والتطوير وخدمة المجتمع»

وتهدف الدورة إلى جمع كافة المعنيين بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي لمناقشة محاور لبحث سبل النهوض بعمليات التعليم في الجامعات العربية.

وأوضح بيان صادر عن مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا على استضافة هذا المؤتمر لأول مرة في إطار استراتيجيتها الداعمة للمنظومة التعليمية؛ لتكون منارة للتعليم العالي والبحث العلمي في مصر.

وقال الرئيس التنفيذي لمدينة زويل للعلوم و التكنولوجيا، الدكتور شريف صدقي، إن المؤتمر يأتى فى إطار استمرارية المدينة للبحث والتطوير في جميع جوانب العملية التعليمية.

وأعلن  عن أن المدينة لها السبق في استضافة الدورة السابعة والثلاثين للمنظمة العربية للمسئولين بالجامعات في الوطن العربي وهى المنظمة الفريدة من نوعها فى العالم العربي حيث تعكف أنشطتها على تدريب وتسهيل عمليات تسجيل الطلاب في جامعاتهم والمدن الجامعية.

وأوضح أن المنظمة تقدم كافة عوامل الدعم والمساعدة لتيسير احتياجات الطلاب الإدارية بالجامعات مما يسهل من عملية تركيز الطالب على دراسته العلمية والبحثية دون تعقيدات إدارية أو غيرها من مستلزمات عمليات التسجيل بالجامعات.

كما ذكر أن المنظمة تتيح للطلبة فرص التبادل الطلابي بمختلف الجامعات بالوطن العربي دون التقيد بعقبات جغرافية أو حدودية، عن طريق ممثليها المتصلين بجميع الجامعات والمراكز البحثية في الوطن العربي.




0
0
0
0
0
0
0